• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

منتخبنا الأولمبي يختتم تدريباته ويشد الرحال إلى طشقند اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2007

منير رحومة:

تغادر بعثة منتخبنا الأولمبي لكرة القدم إلى طشقند في الثانية عشرة من ظهر اليوم، وذلك عبر مطار الشارقة الدولي لملاقاة أوزبكستان الأربعاء المقبل ضمن الجولة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى اولمبياد بيكين .2008

ويلعب منتخبنا ضمن المجموعة السادسة إلى جانب أوزبكستان، واليمن، وكوريا الجنوبية، وتقام المنافسات بنظام الدوري من دورين، على أن يتأهل الأول والثاني إلى التصفيات النهائية التي تقام خلال الفترة من 22 أغسطس وحتى 21 نوفمبر، وسيتدرب الاولمبي حصة واحدة عصر غد بملعب المباراة، وذلك من أجل التعود على أرضية الملعب ووضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة، بينما ستكون العودة إلى الإمارات الخميس المقبل.

وأنهى المنتخب تجمعه الذي استمر ليومين بدبي، حيث أجرى ثلاث حصص تدريبية بنادي النصر خصصها الجهاز الفني لبعض الجوانب التكتيكية وتوجيه اللاعبين لتطبيق الخطة التي سيعتمدها الأربعاء المقبل، وتضم البعثة كلا من عبدالقادر حسن عضو اللجنة الفنية باتحاد الكرة مشرف المنتخب رئيس الوفد، وعبدالرحيم جاني وعدنان الطلياني عضوي اللجنة الفنية، وجمال بوهندي مدير المنتخب، واليكس ديبون مدرب المنتخب، وسالم ربيع مساعد المدرب، وعبداللطيف لعلو مدرب حراس، وباتريس كونارد مدرب لياقة، وجلال الغالي طبيب المنتخب، ويوسف سحنون معالج طبيعي، وحازم العشاوي مدلك، وكيلاني عبدالمنعم مسؤول مهمات.

أما قائمة اللاعبين فتضم 18 لاعباً هم: عدنان حسين، وناصر خميس، ويوسف عبدالله، وعلي خصيف، وفوزي فايز، وعلي جمعة الزعابي، ووليد عباس، وطلال عبدالله، ورضوان صالح، ويوسف جابر، ومحمود خميس، وسالم مسعود، وعادل صقر، وعلي حسين، وعامر مبارك، وأحمد خميس، ومحمد الشحي، وعبدالله قاسم. وانضم لاعب الأهلي علي حسين إلى تدريبات الاولمبي أمس بعد ان تخلف عن انطلاقة التجمع بسبب وفاة جدته، وبذلك اكتمل النصاب، وأجرى مدرب المنتخب الاختبارات اللازمة على جاهزية اللاعبين ومدى تطبيقهم للخطة الفنية المرسومة.

واجتمع مدير المنتخب باللاعبين قبل السفر من اجل إشعار اللاعبين بالمهمة التي تنتظرهم حتى يقدموا كل ما في وسعهم للعودة بنتيجة ايجابية وضمان انطلاقة موفقة في التصفيات، خاصة أن المشوار يحتاج الى الكثير من الجهد والعمل حتى يصعد منتخبنا إلى الدور الثاني، وشهدت تدريبات المنتخب انضباطا كبيرا من اللاعبين وحرصا واضحا على الظهور الايجابي وتحقيق بداية جيدة، خاصة أن البطولة تعتمد على جمع النقاط، ويتأهل على أثرها الأول والثاني للتصفيات النهائية.

يذكر أن منتخبنا خاض مباراتين وديتين قبل السفر إلى أوزبكستان، الأولى تعادل فيها مع بطل أوزبكستان نيفيتشي سلبيا، والثانية خسرها بثلاثية نظيفة أمام إيران، وخرج المنتخب بالعديد من النقاط المفيدة من اجل معالجتها وتداركها قبل مباراة الأربعاء المقبل، كما حقق المنتخب بعض الانسجام المطلوب بين لاعبيه، خاصة أن أغلبهم لا يشارك باستمرار مع ناديه، ويحتاج إلى التعود على أجواء المنافسات والمسابقات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال