• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

لوف ينضم إلى قائمة المدافعين عن الرئيس السابق

الاتحاد الألماني يخوض معركة الهروب من بركان الفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

برلين (د ب أ)

نفى الاتحاد الألماني لكرة القدم أمس الأول ما ذكره تقرير إخباري حول أنه يدرس التقدم بشكوى جنائية ضد رئيسه السابق ثيو زفانتسيجر فيما يتعلق بمعاملة مالية غامضة، وهي دفع 6,7 ملايين يورو (7,6 ملايين دولار) للاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) في عام 2005، ليقع الاتحاد الألماني في فوهة بركان الفساد. وقال راينر كوخ نائب رئيس الاتحاد: ما ذكرته التقارير الإعلامية ومفاده أن الاتحاد يدرس التقدم بشكوى ضد رئيسه السابق الدكتور ثيو زفانتسيجر، خاطئ وليس له أساس من الصحة. وقال كوخ إن الاتحاد لن يتخذ قرارات أخرى قبل اكتمال التحقيقات الداخلية والخارجية في القضية.

وكانت صحيفة «سودويتشه تسايتونج» ذكرت أن الاتحاد الألماني يدرس التقدم بشكوى تفيد بشبهة اختلاس من جانب زفانتسيجر الذي كان أمينا لصندوق اللجنة المنظمة لكأس العالم 2006 بألمانيا، والذي دفع منه المبلغ للفيفا.

وكان الاتحاد ذكر في بيان أصدره يوم الجمعة الماضي أن مبلغ 6,7 مليون يورو الذي دفعته اللجنة المنظمة لمونديال 2006 إلى الفيفا في 2005 ربما لم يستخدم في الغرض المخصص له (البرنامج الثقافي للفيفا)، ولكن هذا المبلغ لا يرتبط بأي حال بعملية منح حق استضافة مونديال 2006.

وكانت مجلة «دير شبيجل» الإخبارية قد ذكرت أن الاتحاد الألماني ربما اشترى أصوات أعضاء تنفيذيين بالفيفا عبر صندوق بمبلغ 6,7 مليون يورو، وأشارت إلى أنه يتلقى تمويلا خاصا من روبرت لويس-درايفوس الرئيس التنفيذي السابق لشركة «أديداس» للمنتجات الرياضية.

وقوبلت تلك الادعاءات بنفي قاطع من جانب فرانز بيكنباور الذي ترأس اللجنة المنظمة وفولفجانج نيرسباخ نائبه حينذاك والذي يرأس حاليا الاتحاد الألماني منذ عام 2012. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا