• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

هيجوين ينقذ ريال مدريد في معركة العاصمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2007

انقذ المهاجم الارجنتيني الجديد في صفوف ريال مدريد الاسباني فريقه من الخسارة امام جاره ومضيفه اتلتيكو مدريد في ''دربي'' العاصمة الاسبانية الذي انتهى بالتعادل 1-1 على ملعب ''فيتشنتي كالديرون'' في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم

أقيمت المباراة وسط أجواء حماسية من جماهير اتليتكو مدريد بسبب العداء الشديد للنادي المالكي وهتفت ضد ريال مدريد ولاعبيه والقت بالزجاجات الفارغة أثناء اللقاء وكانت المباراة أشبه بمعركة حربية بسبب الحماس داخل الملعب وفي المدرجات حيث إنهار جزء من السور الحديدي الذي يفصل بين الملعب والمدرجات وسقط عدد من المتفرجين داخل الملعب . وكان طبيعيا وسط كل هذا أن تبدأ المباراة عاصفة ومثيرة حيث تقدم اصحاب الارض في شكل مبكرعندما لعب الارجنتيني لوتشيانو جاليتي كرة عرضية وصلت الى فرناندو توريس المتربص على مشارف منطقة الجزاء، فهيأها لنفسه واطلقها بيمناه قوية في الزاوية اليمنى لمرمى الحارس ايكر كاسياس في الدقيقة الحادية عشرة.

واضاف المدافع الاوروجوياني بيريا هدفا ثانيا لاتلتيكو الغاه الحكم بداعي التسلل، واظهرت الاعادة التلفزيونية عدم صحة قراره، علما ان اتلتيكو حرم من ركلة جزاء في اللعبة عينها بعد تعرض المدافع الايطالي فابيو كانافارو للمهاجم الارجنتيني سيرجيو اغيرو داخل المنطقة قبل ان ترتد الكرة الآتية من ركلة حرة من القائم الايمن الى بيريا الذي اودعها الشباك في الدقيقة 14 .

الا ان هيجوين انقذ ريال من خسارة جديدة عندما تلقى كرة بينية من الايطالي العائد انطونيو كاسانو الذي حل بديلا من خوسيه انطونيو رييس في الشوط الثاني، ودخل بها المنطقة قبل ان يلعبها من فوق الحارس الارجنتيني ليو فرانكو فور خروج الاخير لملاقاته مسجلا هدف التعادل، وهو الاول له مع ريال الذي انتقل اليه مطلع الشهر الماضي قادما من ريفر بلايت في الدقيقة 62 .واكمل ريال المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد كانافارو لتلقيه الانذار الثاني في الدقيقة 83

وكان ديبورتيفو لا كورونا قد فاز على مضيفه ريال سوسيداد 1-صفر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال