• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دايلي ميل: نوير يتحول من «هيرو» إلى «زيرو»

صحف لندن:«الجنرز» ضرب ««البايرن»» في مقتل بالمرتدات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

محمد حامد (دبي)

خطف مانويل نوير حامي عرين البايرن ومنتخب ألمانيا الأضواء في قمة أرسنال وبايرن ميونيخ التي انتهت بثنائية من دون مقابل للجنرز، واللافت في الأمر أنه أنهى الشوط الأول حاملاً لقب «البطل»، بعد أن تألق في واحدة من التصديات الأصعب في البطولة القارية، ولكنه أنهى المباراة بلقب «زيرو» في ظل الأخطاء التي ارتكبها في الثاني، خاصة الهدف الأول، فقد خرج نوير ليمسك بالهواء بدلاً من الكرة التي أحرز منها جيرو هدف أرسنال.

صحيفة «دايلي ميل» اللندنية تفاعلت مع أداء نوير المتناقض إبداعاً وإخفاقاً، وعنونت: «نوير من هيرو إلى زيرو» وتابعت: «تمكن جيرو وأوزيل من التسجيل في مرمى البايرن ليحتفظ أرسنال بآماله القارية، فقد تعثر الفريق في مستهل مشواره بالخسارة في مباراتين متتاليتين أمام أولمبياكوس ودينامو زغرب، والمثير في الأمر أنه نجح في التعويض أمام الفريق الأقوى في المجموعة وهو بايرن ميونيخ».

وعن الجانب الفني للمباراة قالت: «أرسنال نجح في إسقاط البايرن بالهجمات المرتدة، وتألق الجميع في تنفيذ خطة أرسين فينجر، وكان للحارس تشيك دور كبير في تحقيق الفوز، فقد نجح في الحفاظ على نظافة شباكه، وتصدى لهجمات تياجو ألكانتارا، وأتورو فيدال، وليفاندوفسكي».

وكانت نسبة سيطرة البايرن على المباراة 65 %، ولكنه عجز عن التسجيل، فيما لم تتجاوز نسبة سيطرة أرسنال 35 % إلا أنه زار شباك نوير في مناسبتين، بل أهدر عدداً كبيراً من الأهداف، والأمر على هذا النحو يثير الشكوك حول الفكر التدريبي للمدرب الإسباني بيب جوارديولا، والذي يعتمد بصورة مطلقة على نظرية الاستحواذ والسيطرة، ولكنها لا تكون إيجابية في بعض المباريات.

من ناحيتها، أشارت صحيفة «الميرور» إلى أن أرسنال حقق هذه النتيجة الإيجابية لأسباب عدة، أهمها حصار روبرت ليفاندوفسكي، وقطع خطوط التمويل والإمداد عنه، ليتوقف عن التسجيل في مشهد نادر، فهو الذي أحرز 22 هدفاً مع البافاري منذ بداية الموسم في جميع المباريات، ولكن دفاع أرسنال تمكن من تحجيمه، كما أن الخطة التي وضعها فينجر قلصت من خطورة دوجلاس كوستا أحد أهم مفاتيح البايرن، أما عن الجانب الذي يخص أداء أرسنال، فقالت الميرور: «إن تألق تشيك في حماية عرينه، والهجمات المرتدة الخاطفة، كانتا من أهم أسباب فوز الفريق اللندني بالمباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا