• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الواجهات البحرية وقضايا الاستثمار تتصدر أعمال سيتي سكيب أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2007

يعقد منظمو معرض ''سيتي سكيب أبوظبي'' مؤتمرين متوازيين على هامش المعرض المزمع إقامته في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 8 إلى 10 مايو المقبل، وسيناقش المؤتمران اللذان تستمر أعمالهما ثلاثة أيام حول الاستثمار وتمويل العقارات وحول الواجهات البحرية، والقضايا التي تواجه المستثمرين والمطورين الإقليميين، وقال مارك جودتشايلد مدير معرض ''سيتي سكيب أبوظبي'': ''تتمتع أبوظبي بواحد من أعلى معدلات دخل الفرد في العالم، إذ تجاوز دخل الفرد في هذه الإمارة 46,000 دولار في عام ،2005 وكذلك تتمتع أبوظبي بسواحل أخاذة لم تطلها يد التخريب، وبوجود العديد من الجزر غير المأهولة، كل ذلك يجعلها ذات إمكانات عظيمة لتطوير مشاريع الواجهات البحرية. وبالرغم من أن كلا الموضوعين يغطيان فرصاً هائلة، فإنهما كذلك معقدان للغاية، ولذا قررنا تنظيم مؤتمرين متخصصين لمناقشة تلك القضايا مناقشة متعمقة، لا يستطيع مؤتمر واحد عام أن يستعرضها ويناقشها. ويساعد مؤتمر ''التمويل والاستثمار العقاري'' الذي يستقطب مستثمرين عالميين وإقليميين كباراً، في الكشف عن أحدث إستراتيجيات الاستثمار وأكثرها ربحية في عالم العقارات اليوم، وسيساعد المؤتمر في مناقشة الاستثمارات العقارية الإسلامية مسلطاً الضوء على نمو قطاع العقارات المتوافق مع الشريعة الإسلامية من خلال الصكوك والمحافظ الاستثمارية العقارية الإسلامية.

ومن أبرز المتحدثين في هذا المؤتمر جيسون كيرن، المدير التنفيذي للمصرفية الاستثمارية العقارية لدى جيه بي مورغان سيكيوريتيز ''منطقة المحيط الهادي-آسيا'' المحدودة بهونغ كونغ، وشهيل أكرم، نائب الرئيس التنفيذي لدى أملاك للتمويل، ورضا خاتم، نائب الرئيس لدى ''سيتي غروب بروبرتي إنفستورز'' بالمملكة المتحدة، وريتشارد ستوكتن، المدير التنفيذي لقسم المصرفية الاستثمارية بشركة مورغان ستانلي في المملكة المتحدة. وسيسبق المؤتمر ورشتا عمل اختياريتان ستبحثان في تركيب محافظ استثمارية عقارية إسلامية، وفي التقييم والتمويل والاستثمار العقاري.

من جهة أخرى سيناقش مؤتمر الواجهات البحرية، الذي ستجري أعماله بالتوازي مع مؤتمر التمويل والاستثمار العقاري، المسائل والفرص التي يديرها مخططون ومصممون ومطورون ومستخدمون لمرافق الواجهات البحرية ومشاريعها. وتعتبر مشاريع الواجهات البحرية العقارية، التي يطل أغلبها على المياه المفتوحة للبحر وتتسم عائداتها الاستثمارية بالارتفاع إيجاراً أو مبيعاً، بكونها الأكثر استقطاباً وربحية، كما سيقدم المؤتمر أرضية مثالية لتسليط الضوء على أفضل الممارسات العالمية فيما يتعلق بهذه المشاريع.

وتمّ استقدام عدد من المتحدثين الخبراء للتحدث أمام هذا المؤتمر، من بينهم سعادة المهندس صلاح الشامسي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ورئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة القدرة القابضة، ومنير حيدر الرئيس التنفيذي لـ''صروح العقارية''، ونيك سميث الرئيس التنفيذي لمشروع الموج بمسقط، إلى جانب لي تابلر الرئيس التنفيذي لمؤسسة الاستثمار والتطوير السياحي، وروبرت لي مدير دائرة التطوير التجاري لدى ''نخيل''. وسيتم تنظيم ورشتي عمل اختياريتين قبل المؤتمر لمناقشة مسائل تتعلق بالعائدات التسويقية والنقل والبنى التحتية.

وشهد ''سيتي سكيب أبوظبي'' دعماً إقليمياً ومحلياً كبيراً بتسجيل كل من مؤسسة الاستثمار والتطوير السياحي، و''الدار العقارية''، و''صروح العقارية''، و''طموح للاستثمار''، و''إسكان''، وشركة تطوير العقبة، كرعاة بلاتينيين للمعرض، في حين سجلت ''أملاك للتمويل'' التي تتخذ من دبي مقراً لها كراعٍ ذهبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال