• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في الليلة التاسعة من ليالي مهرجان «ربيع سوق واقف»

عيسى الكبيسي يحمل رسالة محبة لجمهوره وفارس كرم يبدأ بـ «العكازة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

أبوظبي (الاتحاد) ـ استكمالاً للنجاح الكبير الذي حققه مهرجان «ربيع سوق واقف» بالدوحة، في إحياء ليال غنائية امتازت بحضور فني وجماهيري كبير فاق كل التوقعات، أحيا النجمان القطري عيسى الكبيسي، واللبناني فارس كرم الليلة التاسعة من ليالي مهرجان الربيع 2014، والتي تستمر لغاية السادس من شهر فبراير الجاري، بمشاركة ألمع نجوم الطرب والغناء في العالم العربي. أطل عيسى الكبيسي على الجمهور وسط تصفيق حار من قبلهم ترحيباً بمشاركته في هذا المهرجان، مع انطلاق موسيقى رائعة الفنان محمد عبده « لا لا ضايقونه»، التي اختارها الكبيسي لتكون افتتاحية لقائه بجمهور «ربيع سوق واقف» الذي ردد اسمه، ليرحب الكبيسي بهم على طريقته المحببة بقوله «حياكم الله.. حلوين.. الله عليكم»، معرباً عن سعادته بالمشاركة في هذا المهرجان الكبير إلى جانب النجم اللبناني فارس كرم، وبحضور هذا الجمهور مختلف الأجناس ووسط أجواء من الفرح والبهجة والطرب التي يمتاز بها مهرجان الربيع من كل عام.

ومن ثم أطلق الكبيسي العنان لصوته الشجي مطرباً جمهوره بأغنيات اختارها بعناية فائقة لترضي جميع محبي صوته من الخليجيين والعرب، فكان خياره الثاني أغنية عبيرها الفرح تعبر عن هذا العرس الفني الجماهيري وهي أغنية «حمام الدار»، وسط تصفيق الجمهور وحماسته الشديدة لهذا الاختيار الجميل من صوت قطر، وبعدها اختار الكبيسي أغنية من القدود الشامية التي اشتهر بها صباح فخري، وهي أغنية «قدك المياس» التي أجاد الكبيسي أداءها ونالت استحسان الجمهور بشكل كبير، ثم أدى أغنيته الرابعة وسط غناء الحاضرين لكلمات هذه الأغنية الجميلة، ولينتقل بعدها الكبيسي بين ألوان غنائية ومقامات موسيقية عدة منها أغنية «صابني حبكم»، لتصل رسالة المحبة التي أطلقها الكبيسي إلى الناس فتشعل حماستهم ورقصهم على أنغامها، ويتواصل معهم النجم القطري بغناء أغنية «حيرتني يا ضميري» التي أجادت الفرقة الموسيقية في عزف موسيقاها وإيقاعاتها الجميلة، وليكون الموعد مع أغنية «يسعد هالمسا» ومع وصلة على القانون إبداعية من الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو تامر فيظي سبقت إطلاق الكبيسي لأغنية «حسبي الله على اللي ظلموني»، وسط تصفيق الجمهور ومحبتهم الكبيرة لهذا النجم المتألق الذي اختتم حفله بأغنية وطنية حملت عنوان «الديرة». وعلى وقع إيقاعات الجبل اللبناني، كانت إطلالة النجم فارس كرم وسط تصفيق الجمهور وترحيبهم بحضور هذا النجم اللبناني لإحياء إحدى ليالي مهرجان الربيع، مرددين اسمه أكثر من مرة، ليبادلهم فارس هذه المحبة بالشكر، معبراً عن سعادته الكبيرة بوجوده بينهم، ومشاركته الأولى في مهرجان الربيع، هذا المهرجان الجماهيري الحاضن للجمهور والفنانين على حد سواء والذي جمعهم معا في هذا اللقاء الجميل، وعلى إيقاعات الفرقة الموسيقية وفرقة الكورال التي حققت تناغما مميزا مع إيقاعات الصوت الجبلي فارس كرم، قدم النجم اللبناني أغنيته الجميلة «العكازة» لتكون أغنيته الأولى في هذا الحفل على وقع تصفيق الجمهور وحماسته أيضاً، وليتفاعل معهم فارس بغناء رائعته أغنية «الغربة» والتي كان الجمهور يردد كلماتها بتناغم لا مثيل له مع غناء الفنان، وكذلك كان الحال مع أغنيته الجميلة «نسونجي» لينتقل بعدها فارس كرم لغناء أغنية «الدينه حلوة برجالا»، والتي تراقص الحاضرون على نغماتها خاصة أن النجم اللبناني يشتهر بين محبيه بغناء اللون الشعبي القريب من القلب، وتتضمن كلمات أغانيه معاني يعيشها الناس جميعا ما يعكس نجاحا مميزا له وانتشارا كبيرا بين الجماهير العربية كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا