• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ولي عهد الشارقة افتتح المعرض بمتحف للفنون الإسلامية

«الزجاجيات الاستشراقية» سجل للتواصل بين الشرق والغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

عصام أبو القاسم (الشارقة)

افتتح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، صباح أمس بمتحف الشارقة للحضارة الإسلامية معرض «الزجاجيات الاستشراقية - روائع من متحف لودفيغ ويوسف لوبماير في فيينا» والذي تستمر فعالياته أمام الجمهور حتى 16 يناير 2016.

وتجول سموه في جنبات المعرض وردهاته والذي ضم قطعاً فنية إبداعية مستوحاة من تقاليد الفن الإسلامي تعود للقرن 19 الميلادي.

وقد رافق سمو ولي عهد الشارقة خلال جولته في المعرض كل من العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، وسفير النمسا لدى دولة الإمارات، ومنال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة، ومحمد ذياب الموسى، وليونيد روث، المدير الإداري في شركة ومتحف لوبماير.

ضم المعرض أكثر من 90 قطعة من المشغولات الزجاجية والخزفية والنقوشية والمعدنية والنحاسية التي جمعتها عائلة يوزف ولودفيغ لوبماير في النمسا، في فترة ممتدة على مدار مئتي سنة، وبعض هذه الأعمال من تصميم مرسم لوبامير، ولكن بعضها الآخر من إنجاز فنانين تعاونوا مع المرسم (أو المتحف أم الشركة) الذي عمد إلى اقتناء وحفظ العديد من هذه النوعيّة من الأعمال.

لا تعكس محتويات المعرض، الذي يستمر إلى 16 يناير من العام المقبل، عناية عائلة يوزف ولودفيغ لوبماير النمساوية، بهذا الضرب من الأعمال الفنية فحسب، ولكنها تضيء أيضاً على المسارات المختلفة التي عرفها هذا النوع من الأداء الفني، فمن شغل محدود لا يتعدى تسييل وصب وقولبة الزجاج في أشكال وتصاميم محدودة، ارتقت جهود مصممي هذه الأشغال وزادت تعقيداً حين توسطت بمادة الزجاج، بمختلف خاماته، لتخليق وتصميم القناني والثريات والكاسات وسواها من الأدوات والأغراض المنزلية والمناسباتية، في أشكال فنية شديدة التنوع، مستلهمة ومتداخلة مع فنون النقش والزخرفة والخط العربي والتلوين. جاء المعرض في قسمين، غلبت على القسم الأول الأعمال ذات الطابع الفني، التي توزعت في فترينات زجاجية مغلقة، ولكنها بدت مشعة بجماليات القطع المعروضة والمتفاوتة الأحجام والمتباينة في تصاميمها وموادها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا