• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

كانو: الدورة الرابعة لمهرجان الموسيقى الكلاسيكية انطلاقة نحو العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2007

تتواصل في أبوظبي الاستعدادات والتحضيرات لتنظيم مهرجان أبوظبي الرابع للموسيقى الكلاسيكية الذي يقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال الفترة ما بين 17 و26 من شهر أبريل المقبل، وهو الحدث الأضخم من نوعه في المنطقة، وأحد أهم مهرجانات الموسيقى الكلاسيكية على مستوى العالم.

وقالت سعادة هدى كانو عضوة مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون: ''إن مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية يهدف إلى تقديم أبوظبي كوجهة ثقافية مهمة، ويحمل أبعاداً تعليمية وإنسانية حضارية، وقد حقق تطوراً كبيراً سعةً وعمقاً ونوعيةً بشكل ملحوظ مما أهّله لأن يغدو اليوم أحد أهم مهرجانات الموسيقى العالمية''، مشيرةً إلى أن المهرجان في دورته المرتقبة يحظى بتغطية إعلامية عربية ودولية واسعة منذ عدة شهور، وذلك على الرغم من انطلاق فعالياته بعد شهر ونصف الشهر.

وقالت: إن أهم ما يميز مهرجان هذا العام هو أنه حدث ثقافي موسيقي رفيع المستوى يمازج بين سحر الموسيقى العربية وروائع الموسيقى الكلاسيكية في الغرب، مؤكدةً دور أبوظبي كمنبر لكبار الموسيقيين من كل قارات العالم.

وأضافت: ''إن المهرجان في دورته الرابعة يمثل انطلاقة جديدة وخطوة واسعة نحو العالمية ينقل لنا الأيقونات الموسيقية في رحلة نادرة لأرجاء الجزيرة العربية''.

ونوهت كانو بأهمية رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لهذا الحدث الموسيقي العالمي مما يؤكد الثقة الكبيرة التي يوليها سموه للدور الثقافي المتميز للمهرجان ومساهمته على نحو واسع في إستراتيجية تحويل أبوظبي إلى عاصمة موسيقية وثقافية على مستوى العالم، وهو الهدف الذي يصب كذلك في إطار إقامة المنطقة الثقافية العالمية في جزيرة السعديات، والتوجه لإقامة مسرح خاص للأوبرا والموسيقى الكلاسيكية ومختلف الفعاليات الموسيقية العالمية في هذه المنطقة الثقافية النادرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال