• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الكويت تحتفل اليوم بالعيد الوطني السادس والأربعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2007

الكويت - وام: تحتفل دولة الكويت اليوم بعيدها الوطني السادس والأربعين. وذكر تقرير لوكالة الأنباء الكويتية ''كونا'' أن دولة الكويت تقف يوم 25 من فبراير كل عام شامخة تلتفت بعين الفخر نحو ماض حافل بالإنجازات المتميزة في مختلف الميادين وتنظر بعين الزهو نحو حاضر ومستقبل أركانه ثابتة ونجومه متلألئة. ولعل من أجمل هذه النجوم التي سطعت في سماء دولة الكويت في السنوات الأخيرة لتكمل مسيرة التميز لهذا البلد الصغير بحجمه الكبير بمواقفه وإنجازاته تمثلت في منح المرأة الكويتية حقوقها السياسية.

فمنذ أن أصدر المغفور له الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح في 25 مايو 1999 مرسوما أميريا بمنح المرأة حقوقها السياسية في الترشيح والانتخاب، بدأت صفحة جديدة تكتب في سجل تاريخ هذا الشعب. وإن كانت حروف الصفحة لم تكتمل، حيث لم يصار الى إقرار هذا المرسوم من قبل أعضاء البرلمان الذين رفضوا القانون بأغلبية 41 صوتا في جلسة 22 نوفمبر ،1999 إلا أنه شكل نقطة البدء الحقيقية في إصرار المرأة الكويتية على نيل كامل حقوقها السياسية.

وهكذا تعالت أصوات النساء تساندها أصوات الرجال، ممن يؤيدون هذا الحق ويرونه مطلبا شرعيا وحضاريا حتى كتب لهم النجاح في 16 من مايو ،2005 عندما صوت مجلس الأمة الكويتي في جلسة تاريخية على مشروع بقانون لمنح المرأة حقها السياسي في الانتخاب والترشيح لعضوية البرلمان والمجلس البلدي، وبذلك تكون دولة الكويت قد أضافت نجمة جديدة إلى مسيرتها الديموقراطية.

ولم يقف تكريم دولة الكويت للمرأة عند حد الحقوق السياسية بل تجاوزها الى تقليدها أرفع المناصب في الدولة، حيث وافق مجلس الوزراء في 5 يونيو 2005 ولأول مرة على تعيين امرأتين في عضوية المجلس البلدي، وأضاف الى هذه الخطوة الهامة خطوة أكبر وأكثر تقديرا لمكانة المرأة في المجتمع عندما تم اختيار الدكتورة معصومة المبارك في 14 من الشهر نفسه وزيرة للتخطيط ووزيرة دولة لشؤون التنمية الإدارية.

وتأكيدا على هذه المكانة المتميزة للمرأة الكويتية لم يفتأ أمير دولة الكويت صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على الإشادة بدورها في مسيرة بناء الوطن بمختلف المجالات الحيوية جنبا الى جنب مع أخيها الرجل. ... المزيد