• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

ترقب نتائج الربع الثالث يسيطر على المستثمرين

8,6 مليار درهم خسائر سوقية للأسهم المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

يوسف البستنجي

يوسف البستنجي (أبوظبي) تكبدت أسواق الأسهم المحلية خسائر بقيمة 8,65 مليار درهم، خلال جلسة تداولات أمس، بضغط من قطاع الاتصالات، وشح السيولة المتوافرة للتداول، وقلق المستثمرين بانتظار النتائج المالية للشركات المدرجة عن الربع الثالث، ما أدى لانخفاض القيمة السوقية إلى 755,11 مليار درهم. وتظهر البيانات الصادرة عن هيئة الأوراق المالية والسلع، انخفاض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداولات الأمس بنسبة 1,13% ليغلق على 4657,93 نقطة. وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 8,65 مليار درهم لتصل إلى 755,11 مليار درهم، حيث تم تداول ما يقارب 219,45 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 454,54 مليون درهم خلال جلسة التداول من خلال 4449 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 56 من أصل 127 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 6 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 43 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم بقية الشركات. وقال وائل أبومحيسن المدير عام لشركة الأنصاري للخدمات المالية، إن شح السيولة هو الذي أدى لتراجع الأسهم، ولا يوجد مؤشرات واضحة تشجع المستثمرين على اتخاذ قرار أو تشكل أساسا يمكن أن يبنى عليه قرار، ولذلك نتائج الربع الثالث هي التي ستشكل عاملاً حاسماً لتحديد اتجاه السوق خلال الفترة المقبلة. وأوضح أن الانخفاض خلال جلسة التداول كان بسبب عزوف المستثمرين عن الشراء، في وقت يفتقر فيه السوق إلى السيولة اللازمة. وأضاف: النشاط الإجمالي كان ضعيفاً والسوق منذ فترة طويلة يتحرك بشكل أفقي مع هامش تذبذب محدود ارتفاعاً أو انخفاضاً. من جهته، قال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، إن الأداء يمثل نوعا من التراكمات السلبية وعمليات بيع تعبر عن قلق من النتائج المالية المتوقعة للشركات. وأضاف: يأتي ذلك مترافقاً مع انخفاض في مستويات السيولة، ومع ذلك فرغم أن البيع أمس أدى إلى انخفاض ملموس في المؤشر العام للأسعار، لكنه لا يرقى إلى حالة الهلع. وأوضح أن غياب المحفزات وتأخر الشركات في الإعلان عن نتائجها المالية يعبر عن قلق، وخشية، لدى المستثمرين، ويضفي ضبابية على التوقعات، خاصة إذا تمت المقارنة مع أسواق دول المنطقة، لا سيما السوق السعودية التي أعلنت معظم شركاتها حتى الآن عن نتائجها للربع الثالث. وقال: مع أن الشركات ما زالت ضمن الإطار القانوني لفترة الإفصاح التي تمتد 45 يوم، إلا أن هذه المدة تعتبر فترة طويلة نسبياً، وفقا لوضع السوق. وقال إن المتعاملين قلقون من أن تأخير الإعلان عن النتائج للشركات المدرجة حتى الآن ربما يشير إلى احتمال وجود تراجع في نتائجها المالية للربع الثالث، الأمر الذي ينعكس سلباً على ثقة المستثمرين بالمستويات السعرية للأسهم التي يحتفظون بها، ويرجح كفة الاتجاه نحو البيع. وتفصيلاً، جاء سهم «مؤسسة الإمارات للاتصالات» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا، حيث تم تداول ما قيمته 107,75 مليون درهم موزعة على 6,94 مليون سهم من خلال 372 صفقة، وجاء سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 67,86 مليون درهم موزعة على 10,12 مليون سهم من خلال 479 صفقة. وحقق سهم «مجموعة أغذية» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 7,78 درهم مرتفعا بنسبة 3,60% من خلال تداول 2,04 مليون سهم بقيمة 15,3 مليون درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «شركة سيراميك رأس الخيمة» ليغلق على مستوى3,58 درهم مرتفعاً بنسبة 2,29% من خلال تداول 200 ألف سهم بقيمة 0,7 مليون درهم. وسجل سهم «بنك الفجيرة الوطني» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 4,77 درهم مسجلاً خسارة بنسبة 9,83% من خلال تداول 12,5 ألف سهم بقيمة 59,63 ألف درهم، تلاه سهم «مصرف الشارقة الإسلامي»، الذي انخفض بنسبة 5,45% ليغلق على مستوى 1,56 درهم من خلال تداول 10150سهم بقيمة 15,73 ألف درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 1,7% وبلغ إجمالي قيمة التداول 182,87 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 39 من أصل 127 وعدد الشركات المتراجعة 71 شركة. ويتصدر مؤشر قطاع «الاتصالات» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 43,4% ليستقر على مستوى 3083,99 نقطة مقارنة مع 2150,42 نقطة تلاه مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية»، محققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 36,2% ليستقر على مستوى 2007,79 نقطة مقارنة مع 1473,78 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «العقار»، محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 2,0% ليستقر على مستوى 5702,43 نقطة مقارنة مع 5819,32 نقطة تلاه مؤشر قطاع «النقل»، محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 2,0% ليستقر على مستوى 3391,42 نقطة مقارنة مع 3462,18 نقطة تلاه مؤشر قطاع «البنوك»، محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 7,1% ليستقر على مستوى 3236,15 نقطة مقارنة مع 3483,67 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الصناعة»، محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 7,1% ليستقر على مستوى 968 نقطة مقارنة مع 1043,05 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الخدمات» محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 9,5% ليستقر على مستوى 1406,26 نقطة مقارنة مع 1554,19 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 10 % ليستقر على مستوى 4356,68 نقطة مقارنة مع 4893,55 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «التأمين»، محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 11% ليستقر على مستوى 1324,68 نقطة مقارنة مع 1498,28 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «الطاقة» محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت17% ليستقر على مستوى 76,7769 نقطة مقارنة مع 93 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا