• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عامر.. محافظاً للبنك المركزي المصري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

القاهرة (رويترز)

عين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الرئيس السابق للبنك الأهلي المصري طارق عامر في منصب محافظ البنك المركزي اعتبارا من 27 نوفمبر المقبل، خلفا لهشام رامز الذي تنتهي مدته في 26 من الشهر ذاته.

وقال بيان من رئاسة الجمهورية أمس: «نظراً لقرب انتهاء مدة مجلس إدارة البنك المركزي المصري في 26 نوفمبر 2015، تقدم هشام رامز محافظ البنك المركزي باستقالته اعتباراً من ذلك التاريخ، حيث وافق السيد الرئيس على قبول الاستقالة».

وأضاف البيان أن السيسي كلف طارق عامر بالعمل محافظاً للبنك المركزي لمدة أربع سنوات، اعتباراً من 27 نوفمبر 2015. وكان عامر يشغل منصب نائب أول محافظ البنك المركزي في الفترة من 2003 وحتى 2008، كما شغل منصب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري لمدة خمس سنوات من 2008 وحتى 2013.

وواجه رامز انتقادات كبيرة في الأشهر الأخيرة مع تعرض العملة المحلية لضغوط وهبوط الجنيه لمستويات قياسية في السوق السوداء وسط نقص في المعروض من الدولار.

ويعتبر اقتصاديون خفض سعر الجنيه خطوة ضرورية للتخفيف من أزمة العملة الصعبة ودعم الاحتياطيات الأجنبية الآخذة في التناقص. وبلغ سعر الجنيه في عطاء العملة الصعبة الثلاثاء 7.93 جنيه للدولار.

وقال جيسون توفي، الاقتصادي المتخصص في شؤون الشرق الأوسط في كابيتال ايكونوميكس: «إعلان اليوم يشير إلى تزايد احتمالات المزيد من الخفض في قيمة الجنيه، وهو أمر نعتقد أنه ضروري لإنعاش الاقتصاد». وهبطت احتياطيات مصر من النقد الأجنبي - التي بلغت نحو 36 مليار دولار قبل انتفاضة 2011 - إلى 16.335 مليار دولار في نهاية سبتمبر الماضي، على الرغم من المساعدات المقدمة بمليارات الدولارات من دول خليجية منذ منتصف 2013».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا