• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لها دور كبير في مواجهة مشكلة النفايات

«المرأة» شريك رئيسي في حماية البيئة المنزلية والحد من التلوث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

إذا ما حدث أي تغيير في أي عنصر من عناصر البيئة، سواء في الخصائص أو الكمية أو النوعية، فإن هذا الأمر يخلق لنا الكثير من المشاكل، وعلى سبيل المثال إذا انخفضت نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو، فإن درجة الحرارة تنخفض، وربما يؤدي ذلك إلى انعدام الكائنات الحية على الأرض، ولو زادت نسبته لارتفعت درجة الحرارة إلى الحد الذي قد يؤدي إلى انعدام الحياة أيضاً، وهنالك فرق بين مفهوم البيئة ومفهوم النظام البيئي، فالنظام البيئي هو وحدة بيئية متكاملة تتكون من كائنات حية ومكونات غير حية، ومتوازنة في ديناميكية ذاتية بحيث يتفاعل بعضها مع بعض.

موزة خميس (دبي) - يطلق على النظام البيئي، من هذا المنطلق، نظام إعالة الحياة، والمرأة لها أدوار مرتبطة بالبيئة ويمكنها من خلالها أن تحقق الكثير، ولا شك أن المرأة العربية، وهي تشكل نصف المجتمع العربي، لها دور فعال في تنمية هذا المجتمع بصورة شاملة، وقد تزايدت مساهمة المرأة في النشاط الاقتصادي بصفة عامة، واتسعت المجالات التي أصبحت تشارك فيها الرجل، سواء كانت مجالات الإنتاج أو الخدمات، كما حققت نسبة كبيرة من النساء العربيات درجة عالية من النجاح والتقدم، وبرعت أخريات في كثير من الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

توعية الجماهير

الخبير البيئي الدكتور إسماعيل الحوسني، الذي يحمل دكتوراه في إدارة حماية البيئة بإدارة تقييم الأثر البيئي، تحدث عن أدوار يمكن أن تقوم بها المرأة لمصلحة البيئة، موضحاً: لتفادي المشاكل التي تتعرض لها المياه من ناحية الشح في الموارد المائية أو التلوث، يمكن للمرأة أن تساهم مع جهود البلديات الرامية إلى إنشاء وسائل توعية للجماهير، حول الآثار الصحية لنوعية المياه السيئة، ويمكن للبلديات أن تعتمد على المنظمات الجماهيرية ومنها المنظمات النسائية في هذا الشأن، كما يمكنها أن تتنبه للملوثات المختلفة التي تؤثر على ما تختاره، مثل نوعيات الأسمــاك والحيـوانات البحرية، وهي بذلك تصنع ضغطـا غير مباشر لتحاشي مصادر تلوث الغذاء الناجمـة عن الصناعات، كما أنها تصنع رأياً عاماً مضاداً قد يؤدي إلى التـزام المصـانع بعمليـات المعالجـة المطلوبة.

ويضيف الحوسني: باستطاعتها أيضاً أن تتجنب الاستعمال السيئ للمياه، وخصوصاً في مناطق صنابير المياه المتخصصة للخدمة العامة، ومنع إهدار المياه وترشيد استهلاكها، مثل التأكد من إغلاق الصنابير بعد استعمالها، وتوجيه الأبناء إلى تصحيح عمليات الاستغلال، والابتعاد عن غسل السيارات بكميات كبيرة من المياه، وتنظيف المنازل بشكل يحمل نوعاً من الإسراف، مثل أن يتم استخدام خرطوم المياه، كما أن زيادة النمو الحضري تؤدي إلى زيادة حجم المخلفات السائلة، مما يشكل ضغطا متزايدا على شبكات الصرف في المدينة، وكثيرا ما يحصل هذا دون وجود شبكات كافية للصرف، مما يؤدي إلى الطفح وتكوّن البرك الراكدة.

توجيه العمال ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا