• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التنمية الخضراء

الثمن البيئي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

المحررة

اليوم، أصبحت موارد الطاقة مصدر اهتمام كبير لقادة العالم ورجال الأعمال، في ظل التوجه العالمي نحو الحاجة إلى المزيد من الحلول الفعالة الإبداعية، والتغلب على المعدل الضخم لاستهلاك الطاقة في العالم، كما أن قطاع الطاقة الخضراء يشهد تصعيداً هائلاً من الطاقة المتجددة والطاقة المعاد تدويرها، وبما أن غداً الثلاثاء يصادف اليوم الوطني للبيئة، نقول إن الحكومات والشركات اليوم تستثمر وبشكل كبير في مشاريع التنمية المستدامة، ودولتنا قطعت شوطاً إيجابياً ومتميزاً في مجال المحافظة على البيئة، من خلال إدراج العمل على الاستثمار في مجال الطاقة الخضراء والنظيفة، ضمن خطط التنمية الشاملة للدولة.

اليوم، تعمل حكومة دولة الإمارات على أساس مستوى دخل الفرد وتعليمه والانتعاش العمراني والاقتصادي، وأيضاً معدل النمو السكاني، وهناك عملية رصد دائمة ومتواصلة لتأثير العوامل سابقة الذكر على البيئة، وبمعنى آخر تحديد الثمن البيئي الذي يقابل الزيادة السكانية والتطور الاقتصادي للمجتمع، إلى جانب ارتفاع دخل الفرد وتعليمه، لأن الزيادة السكانية تقابلها زيادة في الاحتياجات والموارد، وبالتالي يؤدي ذلك إلى استغلال أعلى للبيئة التي تمثل المصدر الأساسي للموارد.

لا يمكن فصل الموضوع البيئي عن عملية التنمية، ولهذا توجهت القيادات العليا في الدولة نحو وضع استراتيجية تخلق التناغم بين طرفي البيئة والتنمية، وهي ممثلة باللجنة الوطنية لاستراتيجية البيئة والتنمية المستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهي بدورها تعنى بالتخطيط الاستراتيجي البيئي والتنموي في الدولة، كما توجد أدوار لجهات بيئية مستقلة معنية بشؤون البيئة في كل إمارة، وهناك أدوار هامة للجهات الاتحادية والوزارة المتخصصة في الشؤون البيئية، وكل ذلك يدل على أن البيئة بقضاياها وموضوعاتها تحظى بحيز كبير من الاهتمام، وهي موجودة على خريطة أعمال القائمين على شؤون الدولة، وهي أيضاً ضمن أولويات جدول الأعمال واستراتيجية الدولة.

هناك أيضاً المبادرات المتميزة في المجال البيئي، ونماذج لمبادرات ومشاريع مشرفة على مستوى الدولة، وكل إمارة تتميز بتجربة ناجحة، فمثلاً لدينا في إمارة أبوظبي الموضوع البيئي مهم جداً، ولدينا هيئة مستقلة تعنى بكل ما يتعلق بالطاقة الخضراء والبيئة والاستدامة، وأيضاً حماية كل الكائنات التي تشكل إحدى ركائز التوازن البيئي، وهي أيضاً مساهمة بشكل كبير في تكوين بيئة صحية ونظيفة، والاحتفال بهذه المناسبة هو احتفال بما أنجزناه، وهو تحفيز لما سوف نكمله من عمل.

اليوم، نجد أن قطاع البنية التحتية يلعب دوراً محورياً في دعم استراتيجية الدولة البيئية، حيث يركز على زيادة كفاءة الطاقة في مشاريع الأعمال، وتحديد أفضل الطرق الفعالة لاستهلاك الطاقة، إضافة إلى التركيز على الاهتمام بقوانين ومواصفات البناء والعمل على خفض استهلاك الكهرباء، ووضع المعايير البيئية في مختلف أنواع الأنشطة المؤثرة على البيئة، وهناك تشجيع كبير على استخدام تقنيات الطاقة المتجددة على مستوى المنازل، وتركز الاستراتيجية الحكومية على أهمية وضع مقاييس ومواصفات للآلات والمعدات الملائمة للبيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا