• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بطولة العالم آر. أس. أكس للتزلج بالألواح الشراعية

فرنسا والصين تحافظان على الصدارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

مسقط (الاتحاد)

شهدت المدينة الرياضية بمسقط أمس الأول إقامة سباقات اليوم الثاني من بطولة العالم آر.أس.أكس للتزلج بالألواح الشراعية، وخاضها 141 متزلجاً انقسموا على فئتين، الأولى للنساء بواقع 59 متزلجة، والثانية للرجال بواقع 82 متزلجاً، واحتفظ الفرنسي بيير لوكوك بصدارة فئة الرجال، والصينية بيينا تشين بصدارة فئة السيدات، إلا أن الظروف الجوية اليوم خالفت التوقعات وشهدت انخفاضاً في سرعة الرياح التي لم تتجاوز سرعتها 8 عقدات، وأصبح الفوز بالسباقات مرهوناً بالقدرات والمهارات التكتيكية والبدنية للمتزلجين أكثر مما هو بالسرعة، ولذلك شهد المركز الثاني في الفئتين ظهور وجوه جديدة ستحاول شق طريقها إلى المركز الأول خلال الأيام المقبلة، مما يعني أن السباقات تزداد حدة وضراوة يوماً بعد يوم، وبقي أمام كل فئة ثلاثة سباقات ضمن مرحلة التصفيات التي تنتهي اليوم، وبعدها يدخل المتزلجون مرحلة المنافسات النهائية بعد غد الجمعة ومنافسات التتويج السبت المقبل.

وحافظ الفرنسي بيير لوكوك على صدارته في فئة الرجال بعد إحرازه للفوز في سباقين من السباقات الثلاثة، ولكن الأمر لم يكن سهلاً أبداً، حيث واجه منافسة صعبة من المتزلجين الآخرين، وتمكن المتزلج الإسباني باستور لوفنتي إيفان من تجاوز لوكوك في المرحلة الختامية من السباق الثاني وانتزع منه المركز الأول وبذلك صعد في الترتيب العام إلى المركز الثالث على حساب السويسري ماتيو لانز الذي تراجع للمركز الخامس، كما شهد هذا اليوم صعود المتزلج الصيني زيتشاو زي الذي فاجأ الجميع بأدائه رغم مشاركته الأولى في بطولة عالمية بهذا الحجم، بسلسلة نقاط 4 و1 و2 كانت كفيلة برفع ترتيبه إلى المركز الثاني على حساب البولندي بايوتر ميزكا الذي تراجع هو الآخر إلى المركز الرابع.

وقال الفرنسي بيير لوكوك عن التحديات التي واجهها «الأمر لم يكن سهلاً أن تخوض ثلاثة سباقات في ظروف جوية كهذه، والبقاء في الصدارة والثبات في الأداء يحتاجان إلى جهد مضاعف، ولكنني سعيد بالنتائج حتى الآن ومستعد لخوض ما تبقى من منافسات في هذا الأسبوع».

وفي فئة السيدات، بقي المركز الأول لمتزلجة واحدة هي الصينية بيينا تشين، هي صاحبة الصدارة خلال اليومين الأولين، وجاءت صدارة بيينا تشين عن جدارة واستحقاق إذا ما عرفنا أنها كانت صاحبة المركز الثاني في كأس العالم للاتحاد الدولي للإبحار الشراعي الذي استضافته مدينة جينجداو الصينية، ولكنها قالت بأن المنافسات في اليوم الثاني كانت أصعب من اليوم الأول خصوصاً أنها استحقت مخالفة في السباق الأول واضطرت للاستدارة، ولم يكن ذلك بداية جيدة لليوم.

شهد اليوم الثاني تراجعاً في أداء البريطانية بريوني شاو المصنفة الأولى عالمياً في هذه الرياضة حيث استقرت في المركز الرابع بعد أن كانت في المركز الثاني، وجاء هذا التراجع من صالح الفرنسية تشارلين بيكون التي اشتهرت بإحرازها للفوز بسباق أكويس ريو الدولي للإبحار في عامي 2014م و2015م وهي كذلك بطلة العالم في بطولة الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي التي أقيمت في سنتاندار بإسبانبا. تألقت بيكون في سباقات اليوم الثاني وأظهرت معدنها الحقيقي حيث استطاعت في آخر اللحظات من السباق الأول تجاوز البولندية زوفيا التي كانت متصدرة في المركز الأول، وواصلت هذا التألق بإحرازها المركز الأول مرة أخرى في السباق الثاني ثم المركز الثاني في السباق الثالث وبذلك ختمت اليوم بقفزة كبيرة إلى المركز الثاني في الترتيب العام.

وبعد ختام السباقات علقت بيكون على أدائها في اليوم الثاني وقالت: «حالفني الحظ كثيراً اليوم لكن الأمر لم يكن سهلاً أبداً، حيث أننا خضنا بعض التدريبات الأسبوع الماضي وكانت الرياح جيدة، إلا أن الرياح انخفضت اليوم وضاعف ذلك حجم الجهد البدني الذي نبذله للحفاظ على السرعة والصدارة، وما زاد من صعوبة المنافسة هو أن الكثير من الدول تستخدم هذه البطولة كمنصة للتأهل إلى الأولمبياد، ولذا فليس من المستغرب أن تكون المنافسة بهذا القدر من الصعوبة.

وقالت الصينية بيينا تشان: «لم تكن بدايتي في السباق الأول في أحسن أحوالها بعد حصولي على مخالفة، ولكنني قمت باستدارة سريعة وكان لابد لي من تدارك الوضع، أننا نخوض سباقات رائعة جداً لأن مستوى المنافسة عالٍ جداً، وأنا أتطلع إلى يوم الراحة بعد هذا العناء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا