• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

ميثاء بنت محمد تشيد بالمكاسب الفنية وتطور مستوى اللاعبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2007

بقيادة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم قائدة المنتخب الوطني للكاراتيه للسيدات المتوجة بفضية اسياد الدوحة ،2006 اختتمت بنجاح فعاليات المعسكر التدريبي لفريق نادي زعبيل للكاراتيه للسيدات مع المنتخب الماليزي الأول للعبة والذي امتد لعشرة أيام شهدت تدريبات يومية مكثفة على فترتين صباحية ومسائية استهدفت تطوير الأداء المهاري للاعبات الى جانب رفع مستوى اللياقة البدنية استعداداً لخوض الاستحقاقات الدولية المقبلة في محيط اللعبة لاسيما وفريق زعبيل يمثل منتخبنا الوطني للكاراتيه للسيدات.

وأكدت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم أن المعسكر حقق أهدافه التي اقيم من أجلها على الجانبين البدني والفني مشيرة الى أنه جاء ضمن إطار البرنامج التدريبي المستمر لنادي زعبيل الرامي لإعداد اللاعبات لخوض البطولات الدولية المقبلة على المستويات كافة كما أعربت سموها عن سعادتها بالمكاسب الكثيرة التي جناها الفريق من المعسكر.

وقالت: لدينا قناعة كاملة بأهمية مثل هذه المعسكرات في الاحتكاك بمنتخبات قوية وبارزة في محيط اللعبة قارياً ودولياً كسبيل للارتقاء بمستوانا واكتساب الخبرات القتالية فوق البساط الذي لا يعترف إلا بالجدية والكفاءة القتالية أثناء النزال لذلك نمضي على درب الإعداد المستمر نحو تحقيق أهدافنا المنشودة في حصد المزيد من الانجازات التي تضاف الى رصيدنا السابق في تشريف سمعة وطننا الغالي في المحافل الدولية للعبة.

وأضافت: لقد حقق المعسكر إفادة كبيرة في اكتساب اللاعبات للثقة والجرأة في كل مراحل النزال من خلال زخم المباريات التنافسية التي جرت مع عناصر المنتخب الماليزي المتطور جداً الأمر الذي ساهم في علاج الأخطاء واكتساب مهارات قتالية جديدة من النزال الذي طور كثيراً من مستوى لاعباتنا كما أنه كان فرصة لمراجعة أخطائنا التي ظهرت في مشاركاتنا الأخيرة بأسياد الدوحة باعتبارها كانت محكاً قوياً بما شهدته من مشاركة حشد من بطلات اللعبة على مستوى آسيا والعالم.

ووجهت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد الشكر للجهاز الفني للمنتخب وفريق زعبيل مشيدة بالروح القتالية التي ظهرت عليها اللاعبات وحماسهن اللافت الذي عكسته رغبتهن في الاستفادة وتطوير مستواهن استعداداً للاستحقاقات المقبلة.

وكانت سموها قد حرصت في ختام المعسكر على توجيه الشكر لمدرب المنتخب الماليزي فالجان يونيه وعناصر الفريق على الجهود التي ساهمت في الاستفادة المتبادلة للجانبين معربة عن أمنياتها بالتوفيق للضيوف في مسيرتهم مع اللعبة. ومن جانبه أعرب فالجان يونيه مدرب منتخب ماليزيا عن شكره وامتنانه لسمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم على دعوتها الكريمة واستضافتها للفريق للتدريب والاحتكاك في دبي مؤكداً استفادة جميع عناصر فريقه من التجربة. كما أشاد بتطور المستوى الفني لسمـــو الشيخـــة ميثــاء بنت محمد بن راشد ولاعبات نادي زعبيـــل مؤكــداً أن مستواهن يبشر بالخير في حصد منتخب الإمارات للسيدات للمزيد من الانجازات في البطولات المقبلة على كافة المستويات الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال