• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

بطولــة أم القيوين للدراجـات تسجل رقماً قياسياً في السرعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2007

صدقي عبدالعزيز:

كتبت بطولة صاحب السمو الشيخ راشد بن أحمد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين صفحة جديدة من النجاح الفني والتنظيمي للبطولات حيث أشاد المشاركون بحسن الاستضافة والإقامة وكرم الضيافة العربية الأصيلة في ظل الدعم اللامحدود والسخي للشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس دائرة الأراضي والأملاك رئيس اللجنة المنظمة للبطولة والذي يقف خلف هذا النجاح الكبير للبطولة بشهادة الجميع.

وهو ما دفع المسؤولين باللجنة المنظمة وراعي البطولة للإعلان عن تحويلها العام المقبل الى بطولة دولية كبرى يتم إدراجها في أجندة الاتحاد الدولي للدراجات إيذاناً بفتح صفحة جديدة للبطولة التي تتطور عاماً بعد آخر وبصورة مذهلة.

شهدت البطولة في نسختها الثانية تسجيلاً لأسرع رقم لمعدل السرعة في السباقات المقامة على أرض الدولة منذ إدخال اللعبة وإشهار اتحادها حسب الزمن المسجل للسباق ومسافة السباق والتي بلغت 72 كلم وقطعها الأوائل في أسرع سباقات الدراجات بالدولة بزمن 1,40 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 43,9 كم في الساعة بعد مشاركة إيجابية لنحو 138 متسابقاً من كافة أنحاء العالم يتقدمهم المتسابقون المحترفون من أوروبا وتحديداً ألمانيا وفرنسا وانجلترا واسبانيا الى جانب المنتخبات العربية والخليجية الصديقة وغيرها من عشاق رياضة الدراجات الهوائية. ويعد تسجيل هذا المعدل العالي والسريع نقطة هامة في مسيرة اللعبة بالدولة خاصة وان من ضمن العشرة الأوائل بالسباق دخل أربعة متسابقين من أبناء الدولة مما يدل على تطور مستوياتهم الفنية وارتقائهم بصورة جيدة وإمكانياتهم البدنية التي تؤهلهم لمنافسة ومقارعة المحترفين إذا ما تم توافر الدافع إليهم والاحتكاك القوي الذي يفجر طاقاتهم ويبرزها بصورة جيدة.. وهو ما تم على أرض الواقع بسباق صاحب السمو حاكم أم القيوين وأكده رئيس لجنة الحكام الحكم العام سيف سرور الشرقي الذي أثنى على قوة المنافسة وشراستها خلال مراحل السباق كافة وباللغة الأخيرة خاصة وقوة الاسبرنت النهائي بالدخول لخط النهاية.

وتمنى اقامة المزيد من البطولات بمثل هذا المستوى الفني العالي الذي يسهم ويصب في صالح لاعبي المنتخبات الوطنية ويرتقي بها في ظل الدعم والرعاية الكبيرة للبطولة سواء من راعي الحدث أو المساهمين في إنجاحه. من ناحيته أعرب النجم الألماني أندرياشسستلز عن سعادته بالفوز باللقب وكأس البطولة مشيداً بحسن الاستضافة والتنظيم للسباق وخط سيره والذي كان واضحاً وممهد بصورة رائعة الى جانب الطقس الجيد الذي كان يتمنى أن يشهد المزيد من الرياح حتى يمكنه تسجيل رقم أفضل. وأكد بأن البطولة ناجحة موجهاً الشكر للقائمين عليها.. متمنياً دعوته العام المقبل للدفاع عن لقبه والمشاركة فيها.

وأشار الى قوة المتسابقين المشاركين في البطولة خاصة المتسابقين الايرانيين أبطال آسيا والدراج المغربي الى جانب بعض دراجي الإمارات المشاركين في السباق.

وأوضح بانه نجح مع زملائه الدراجين الألمان في تبادل التقدم والسيطرة على السباق الذي كان مجهداً حتى حسمه في النهاية لصالحه باسبرنت قوي سريع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال