• الأربعاء 20 ربيع الآخر 1438هـ - 18 يناير 2017م

أكدوا أنه لابد من تحرير كامل لبلادهم من المد الفارسي

يمنيون: جنود الإمارات أذهلوا العالم بشجاعتهم وقدرتهم على القتال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد يمنيون مقيمون في الإمارات، أهمية التقدم الكبير والمتسارع، الذي تسجله قوات التحالف العربي ميدانيا لتحرير اليمن العربي من عصابة الحوثيين والمخلوع صالح الذين عاثوا في الأرض فسادا، أهلكوا الحرث والنسل، في سبيل خدمة سيدهم الفارسي الذي يسعى إلى ضرب استقرار المنطقة العربية ككل من خلال هؤلاء الإرهابيين الذين يدعمهم ويمولهم خدمة لأهدافه الشيطانية.

وقالوا إن بشائر النصر ظهرت على محيا اليمنيين في مختلف المناطق المحررة معربين عن ثقتهم بأن النصر قريب بعد أن باتت قوات التحالف العربي والشرعية اليمنية على مشارف صنعاء، وذلك يعني أن بشائر النصر قد ظهرت وعما قريب إن شاء الله سيحتفل الشعب اليمني باستعادة الدولة والشرعية من يد القوى الانقلابية والتي تمثل مخلب القط الإيراني في المنطقة.

وأكدوا أن ما يقوم به جنود الإمارات البواسل هناك أمر لا يقدر بثمن، وأن الكلمات عاجزة عن إيفاء الأشقاء الإماراتيين حقهم، فهم جادوا بالنفس وليس هناك أغلى منها، فقد بذلها أبطال الإمارات البواسل في سبيل إعادة الشرعية والأمل إلى إخوانهم أبناء اليمن، وفي سبيل تحقيق العدل والخير والسلام.

ووصف علي فضل النقيب، مدير مكتب مجموعة الشرفي، التقدم الذي تحرزه قوات التحالف لتحرير اليمن بـ«الكبير» و«المتسارع بكل المستويات» الأمر الذي يدل على مدى الحكمة السياسية والحنكة العسكرية التي تمتع بها قيادات التحالف العربي، بالإضافة إلى التخطيط المسبق والدقيق لكل خطوة مع المحافظة على الرتم السريع للإنجاز واتخاذ القرار. ويدل أيضاً على المدى الواسع والشعبي الذي تحظى به قوات التحالف من الشعب اليمني.

وتابع قائلا: "لقد ضحّى أبطال الإمارات البواسل بأرواحهم الغالية في سبيل إعادة الشرعية إلى اليمن، وسالت دماؤهم الزكية لتمتزج بتراب اليمن، فتسطر أعظم الملاحم في التضحية لأجل الأخوة. وكما لم تنس اليمن تاريخها منذ سد مأرب - وهو أقدم سد معروف في التاريخ - لم ينس أبناء اليمن ما قدمه الوالد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد لليمن عموماً وبالأخص لسد مأرب، فلن ينسى أبناء اليمن ولا التاريخ ما قدمه أبناء زايد في سبيل تحرير اليمن من قبضة الظلم وإعادة الشرعية إلى مناطق اليمن الواحدة تلو الأخرى وعلى رأسهم عدن ومأرب والبقية تأتي إن شاء الله تعالى".

وقال النقيب إن اليمنيين ينظرون إلى دور دولة الإمارات نظرة إجلال وإكبار، فهم الذين تسابقوا لنيل الشهادة ما أن سمعوا نداء الوطن، وضحوا بالغالي والنفيس في سبيل إعلاء كلمة الشرعية والحق، لتبقى راية الأمة خفاقة في فضاء العزة والكرامة، وقد ضربوا أروع الأمثلة في الاستبسال والتضحية، فحفروا أسماءهم في ألواح التاريخ بأزاميل الرصاص كأبطال هبوا لنصرة الحق حين استفزعهم، وهبوا لإغاثة الملهوف حين استغاثهم.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا