• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إشادة بريطانية واسعة بفيلم عساف "يا طير الطاير"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

الاتحاد نت

حظي فيلم "يا طير الطاير" الذي يقوم ببطولته الفنان الفلسطيني محمد عساف، والذي يروي قصة حياته، بدعم عدد كبير من الشخصيات الرسمية والفنية في بريطانيا، بحسب ما ذكره موقع البوابة نيوز بنسخته الإنجليزية.

وتوالت ردود الأفعال المؤيدة والمشجعة للنجم الفلسطيني الفائز بلقب “محبوب العرب” بعد انتهاء العرض الأول للفيلم في مهرجان لندن السينمائي، والذي يقوم عساف بالترويج له بنفسه في لندن برفقة خطيبته.

وقال المنتج والموسيقي براين إينو في تعليقه على الفيلم: "اهتمامي بحضور العرض الخاص للفيلم نابع من اهتمامي الأساسي بالقضية الفلسطينية، عساف يملك صوتاً رائعاً وأحببت الموسيقة التي تضمنها الفيلم وتأثرت به لدرجة أنني بكيت خلال مشاهدته، ومن حسن حظي أن الأضواء كانت خافتة وإلا لظهرت دموعي للعلن وهو ما لا أحبه لأنه ليس على الرجل البكاء".

وأضاف: "أكثر ما يعجبني في الفيلم نقله للمعاناة التي يعيشها الفلسطينيون في المخيمات دون أي مشهد رعب، وهو ما نجح فيه المخرج وتمكن من توصيل رسالة الفيلم المتمثلة في كيفية حياة الأطفال الفلسطينيين تحت سطوة الاحتلال الإسرائيلي البشع".

من جهتها، عبرت النائبة السابقة في البرلمان البريطاني، التي استقالت نتيجة معارضتها لسياسات بريطانيا تجاه غزة، عن سعادتها وإشادتها بالفيلم، مؤكدة أن عساف أعطى الأمل بالحياة السعيدة القادمة للأجيال الفلسطينية الناشئة التي ستتحدى الصعاب.

بدوره، أكد الممثل البريطاني هيو جرانت أن فيلم عساف أحد أفضل الأفلام التي شاهدها خلال السنوات الأخيرة، لافتاً إلى أن هذا الشعور تولد لديه بعد مشاهدته العرض الخاص للفيلم، وعبر عن شعوره بقوله: “لقد كان حقيقياً، أنا لا أكذب، كان مؤثراً، الفيلم إضافة قوية للسينما الفلسطينية”.

وأضاف: “الآن تتولد لدينا الصورة وتصل الرسالة بعيداً عن المشاهد البشعة التي نشاهدها في الأخبار، الحقيقة بلغة سهلة وصلتنا تماماً، المخرج قدم لنا وصفة ذكية وتمكن من وضع الفيلم على الساحة العالمية”.

وتابع قائلاً:” لا أتوقع أن الفن والسينما يمكنهما تقديم حلول للمشاكل المستعصية، لكنها على الأقل تنير بصيرتك وتجعلك على دراية بما يدور حولك”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا