• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

6 طرق فعالة لتحقيق أهدافك بنجاح مبهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

دينا عفيفي

بعضنا يجيد تحديد الأهداف لكن عندما تأتي مرحلة التنفيذ نتخلى عن الأهداف، سواء كان هذا بدء مشروع أو تعلم لغة أو إجادة أداة معينة. نحب أن نبدأ في أشياء بعينها ولا نكمل الطريق. من أكبر أسباب عدم تحقيقنا للأهداف عدم وجود حافز وكذلك عدم وجود إصرار. نبدأ بقدر هائل من التفاؤل تجاه الرحلة دون أن نكون مستعدين ذهنيا للعقبات التي ستقابلنا. فيما يلي ست نصائح لتصبح شخصا أكثر إصرارا بحيث لا تترك أهدافك مرة أخرى.

1- حدد أهدافا لا تكون أنت محورها. دائما ما تكون هذه هي الخطوة الأولى، فبدون وجود رؤية وغرض أكبر من نفسك ستنسحب في المراحل الأولى من أي صعوبات لأنك ستنهزم بسهولة. وعلى النقيض من ذلك عندما تحقق شيئا لغرض معين خارج إطار نفسك فإن الضغط الذي تمثله المحاسبة وحده سيدفعك إلى الأمام أكثر من تحديد غرض يتركز حول ذاتك. على سبيل المثال إذا كنت تتعلم لغة جديدة حتى تتفاهم بشكل أفضل مع صديق لك تحبه كثيرا لكن اللغة حائل بينكما، فمن المرجح أن تصر أكثر لأن علاقتك مع صديقك ستهتز إن لم تفعل ذلك. ومثال آخر، إذا كنت تريد أن تقلل من وزنك فكر في مدى الثقة والسعادة التي ستشعر بها، لكن الأهم من ذلك فكر كيف سيؤثر ذلك على دائرة أحبابك المقربة منك. الانتقال من هدف متمركز حول الذات إلى غرض أكبر يؤثر على من يحبونك وسيساعدك على التركيز على المحصلة النهائية وليس مدى الصعوبة لتحقيق الهدف.

‪-‬2 كون فريقا ليدعمك‪.‬ أعلى الناس أداء في العالم لديهم فريق دعم حتى يظلوا على درجة عالية من التحفيز والإصرار سواء كانوا موجهين أو موظفين أو مساعدين أو مدربين وغيرهم. والأهم من ذلك يجب أن تحيط نفسك بأفراد حققوا بالفعل ما تريد تحقيقه، إذ أن هذا لن يؤثر على السرعة التي تتعلم بها فحسب بل إن العلم أظهر أن هذا سيؤثر على إصرارك وصمودك في مواجهة الصعاب. عندما يكون لديك غرض واضح مع وجود درجة يقين عالية في قدرتك على تحقيقه فإنك تؤثر على جهاز في جسمك اسمه جهاز التنشيط الشبكي الذي يساعد المخ على تحديد أي المعلومات التي ينبغي التركيز عليها وغيرها التي يمكن محوها. الخلاصة هي أن محك يبدأ في تركيز طاقتك على تحقيق الهدف الذي حددته بدلا من التركيز على نقاط تشتت انتباهك مثل الخوف والشك.

‪-‬3 ضع النمو نصب عينيك أمضت كارول دويك مؤلفة كتاب "العقلية" 20 عاما في دراسة كيف تؤثر العقلية على النجاح. يزعم البحث أن الأفراد لديهم إحدى عقليتين. في الأغلب أنت صاحب عقلية النمو حيث تحفزك التحديات وتجعلك تحقق النجاح. العقلية الأخرى هي عقلية الثبات التي تجعلك تفكر أنك وُلدت بالمواهب التي تملكها وأنه ليس في يدك شيئا لتغيير نفسك. أي عقلية تحكمك في حياتك؟ بمعنى آخر يجب أن نركز على الإشادة بالمكاسب والتقدم حتى ولو كانت بسيطة مع العلم أننا دائما في حالة تحسين بدلا من أن تكون لدينا توقعات هائلة.

‪-‬4 ضع جدولا الناس الأكثر نجاحا في العالم ومنهم البليونيرات وصغار المستثمرين والرياضيون كلهم يستعينون بالجداول لتحديد الأولويات في أيامهم. لماذا الجدول أفضل من قائمة بالأشياء التي ينبغي القيام بها؟ يقول الباحث كيفين كروز إن هناك نقاط ضعف في مثل هذه القوائم وهي كالتالي: · القائمة لا تحدد وقتا. عندم يكون لدينا قائمة طويلة بالمهام عادة ما نتعامل مع تلك التي يمكن الانتهاء منها سريعا في دقائق محدودة مع ترك البنود الأخرى التي تستغرق وقتا أطول. تشير البيانات من شركة iDoneThis إلى أن 41 % المئة من كل بنود هذه القوائم لا تُستكمل أبدا. · لا تفرق بين المهام العاجلة والمهمة. نحن نميل عادة إلى تجاهل كل ما هو عاجل ومهم. · القوائم تساهم في التوتر العصبي. تساهم المهام التي لم نُكملها في الأفكار السلبية التي لا يمكن السيطرة عليها. لا عجب إذا أننا نشعر بضغط كبير أثناء النهار في الوقت الذي نعاني فيه من الأرق ليلا. بدلا من ذلك علينا أن نعد جدولا بالأولويات لأن أي نشاط لا يُدرج في جدول لا ننجزه أبدا.   ‪-‬5 علم الآخرين هل فكرت في شيء علمته لشخص آخر واكتشفت أن تذكره في المستقبل أصبح أسهل؟ السبب في ذلك هو أننا عندما نعلم شيئا ما لشخص آخر يصبح المخ قادرا على تسجيل المعلومات بفاعلية أكبر من مجرد القراءة عنها. كما تظهر الأبحاث فإن الذاكرة تحتفظ بـ: 5 % مما نتعلمه عن طريق المحاضرات 10 % مما نتعلمه عن طريق القراءة 20 % مما نتعلمه من الوسائط السمعية والبصرية 30 % مما نتعلمه عندما نرى شرحا عمليا 50 % مما نتعلمه عندما نشارك في نقاش جماعي 75% مما نتعلمه عندما نمارس ما تعلمناه 90 % مما نتعلمه عندما نعلم شخصا آخر لاستخدام المعلومات على الفور. هذه النتائج مهمة خاصة لمن يرغبون في تعلم مهارة جديدة. إذا كنت تريد أن تتعلم كيف تنمي مهارة الحديث عندك لا تكتف بمراقبة الآخرين. عليك أن تستخدم ما تعلمته على الفور ثم حاول أن تعلم شخصا آخر ما فعلته لتوك. إذا كنت تتعلم لغة جديدة فبدلا من استخدام وسائل سمعية أو تطبيقات الهاتف المحمول استعن بمدرس أو صديق لك يشاركك المحادثات لممارسة ما تعلمته. أهم ما في التعلم بإصرار هو استخدام المعلومات التي تعلمتها.

‪-‬6 ضع في رأسك المخاطر المحتملة لماذا يمكننا أن نتأخر على موعد مع الأصدقاء لكن لا يمكننا التأخر أبدا على اجتماع العمل؟ لأن تأخرك على اجتماع العمل ربما يؤدي لإقالتك من الوظيفة. نحن كبشر عادة ما نلتزم عندما تكون هناك مخاطر أو عواقب حتى وإن كانت بسيطة. تظهر الأبحاث أننا نتأثر بالتداعيات السلبية ثلاث مرات تأثرنا بالتداعيات الإيجابية لذلك فإن مخاطر مثل خسارة المال هي حوافز قوية يمكن أن تستخدمها مع نفسك. يمكن أن تشرك شخصا من فريق الدعم الذي كونته واعلن عن أهدافك. الضغط الاجتماعي المتمثل في صورتك أمام الناس سيدفعك للأمام بدرجة لا يمكنك تخيلها.           ​

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا