• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

جزيرة دلما··· تخرج كنوزها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2007

المنطقة الغربية - عبدالله محمود:

كعادتها كلما حاورها الإنسان وحادثها المكتشفون والآثاريون، تخرج هذه الأرض الطيبة كنوزها، وتكشف لهم عن أسرارها. هذا بالضبط ما فعلته جزيرة دلما مؤخراً، والتي كشفت بالصدفة عن بعض معادنها وصخورها وحجارتها الكريمة النادرة.

جبال جزيرة دلما البركانية، كما يقول فني الآثار في متحف دلما فتحي محمد عبد الله، غنية بالمعادن المعروفة ومن أشهرها حسب تقارير علماء الجيولوجيا معدن الدولوميت الذي يرجح البعض ان اسم دلما اشتق منه، وخام الهيماتيت ويسمى المغر وهو خام نادر جدا وكان السكان يستخدمونه في الماضي في النقش على الجدران، وبناء البيوت، ودهان خشب المراكب لحمايتها من التسوس، كما كان يستخدم في زينة النساء بدل الحناء، وحجر الكوارتز، بالاضافه إلى خام الحديد والرخام والجص.

وأوضح فتحي أن الجزيرة غنيه بنوع نادر من التربة الخصبة التي كانت تصدر خارج الجزيرة وتستخدم كسماد للمحاصيل الزراعية سابقاً لما له من فائدة، وهي عبارة عن مسحوق معدني يأخذ اللون الأصفر والأحمر والأسود، ويتكون كيميائيا بفعل الانصهار البركاني. كما توجد في جبال الجزيرة أحجار لها بريق خاص، ومختلفة الألوان ومنها الأزرق والأحمر والبنفسجي، وهي بحاجة إلى دراسات وأبحاث علميه من خبراء متخصصين حتى يمكن الاستفادة منها اقتصاديا، وقد وضعت عينات من الأحجار المكتشفة في المتحف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال