• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تخطى الهلال السعودي بثلاثية «مثيرة»

الأهلي إلى نهائي آسيا للمرة الأولى في تاريخه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

معتز الشامي (دبي) تأهل الأهلي لنهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد تغلبه على الهلال السعودي 3/&rlm&rlm 2، إثر مواجهة «مجنونة» شهدت تسجيل هدف الفوز في الوقت القاتل، وذلك في المباراة التي أقيمت بين الفريقين أمس على استاد راشد في إياب الدور نصف النهائي بدوري أبطال آسيا، إذ كان يكفي الأهلي الفوز بأي عدد من الأهداف أو التعادل السلبي، لضمان بلوغ النهائي، بعد تعادله الإيجابي 1/&rlm&rlm1 في مباراة الذهاب بالرياض، بينما توقفت حظوظ الفريق السعودي على التعادل بأكثر من 1/&rlm&rlm1 أوالفوز بأي نتيجة. وسجل للأهلي ليما وإيفرتون وكيونج في الدقائق 17 و45 و94، في حين سجل للهلال ألميدا وإدواردو في الدقيقتين 51 و64. ويواجه الأهلي في النهائي الفائز من مباراة الإياب بالدور ذاته بين فريقي جوانزو إيفرجراند الصيني ومضيفه جامبا أوساكا الياباني، وذلك للمرة الأولى بتاريخ مشاركاته بدوري أبطال آسيا في إنجاز جديد للكرة الإماراتية والأهلي، سعياً للتتويج باللقب الذي ناله العين للمرة الأولى في 2003. ودشن الأهلي مشواره في النسخة الحالية بمرحلة المجموعات بالتعادل مع الأهلي السعودي 3/&rlm&rlm3 والخسارة من تراكتور الإيراني صفر/&rlm&rlm1 والتعادل سلباً مع ناساف الأوزبكي والخسارة من الأهلي السعودي 1/&rlm&rlm2 والفوز على ناساف الأوزبكي 1/&rlm&rlm صفر، ثم الفوز على تراكتور الإيراني 3/&rlm&rlm 2. وجمعت المواجهة بين الأهلي والعين في دور الـ 16 من البطولة، حيث انتهت نتيجة مباراة الذهاب سلبية على استاد راشد، ثم حضر التعادل 3/&rlm&rlm3 في استاد هزاع بن زايد، ليتأهل الفريق بأفضلية التعادل الإيجابي، ثم انتقل في الدور ربع النهائي لمواجهة نفط طهران الإيراني فتفوق عليه ذهابا 1/&rlm&rlm صفر وإياباً 2/&rlm&rlm 1. فرض لاعبو الأهلي أسلوب المحاولات الهجومية، دون حاجة لفترة جس النبض من لاعبي الهلال السعودي، عن طريق الثنائي رودريجو ليما وأحمد خليل دون طائل، رغم الفرصة التي حصل عليها اللاعب ليما بعد مرور 5 دقائق إثر عرضية من عبدالعزيز صنقور، ثم محاولة أخرى من أحمد خليل أفسدها المدافع الكوري الجنوبي كواك تاي في الدقيقة 7. رد الهلال السعودي بمحاولة هجومية ثنائية بين قائد الفريق سعود كريري والمهاجم إدواردو فتدخل المدافع عبدالعزيز هيكل في الوقت المناسب لإفساد المحاولة، وسط مطالبة من لاعبي الهلال للحكم البحريني نواف شكر الله بمخالفة داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 12. وانتظر اللاعب ليما الدقيقة 17 لمنح فريقه الأفضلية في النتيجة بنجاح في مرمى الحارس عبدالله السديري، إثر هفوة دفاعية قاتلة من المدافعين بعد عرضية أحمد خليل الممتازة أمام المرمى، علماً بأنه الهدف الرابع للاعب مع«الفرسان» بدوري أبطال آسيا. وكاد خليل يعزز النتيجة، بعد أن توغل بنجاح أمام المدافع عبدالله الزوري، وسدد الكرة بقوة في متناول الحارس السديري في الدقيقة 21، وسط حسرة كبيرة من المدرب كوزمين، ثم محاولة أخرى لم تثمر من إسماعيل الحمادي، بعد مجهود فردي رائع في الدقيقة 25. ولم ترتق ردة الفعل المطلوبة من لاعبي الهلال للمستوى المطلوب، وكان واضحاً تأثير الهدف المبكر للأهلي في معنوياتهم ومحاولاتهم الهجومية الخجولة، التي لم تشكل أي خطورة على الحارس أحمد ديدا، فرد ليما بمحاولة خطرة كادت تمنح التقدم للأهلي، بعد مجهود فردي لافت من إسماعيل الحمادي في الدقيقة 32. وحاول اليوناني جورجيوس دونيس مدرب الهلال تعديل وضع فريقه لتعزيز الحيوية المطلوبة في منطقة الوسط، التي كانت تحت سيطرة الأهلي، فزج باللاعب محمد الشلهوب بدلاً من أحمد شراحيلي في الدقيقة 36، ثم حدث الأمر ذاته مع الأهلي بعد ثلاث دقائق فقط، إذ اضطر المدرب كوزمين للزج بالمدافع وليد عباس بدلاً من عبدالعزيز صنقور بداعي الإصابة. ولاحت فرصة ذهبية أمام اللاعب إلتون لمعادلة النتيجة، بعد أن وضعته عرضية المدافع ياسر الشهراني أمام المرمى، إثر هفوة دفاعية، لكن الكرة تجاوزته إلى خارج المرمى في الدقيقة 40. ولم يفوّت البرازيلي إيفرتون ريبيرو فرصة تسجيل الهدف الثاني بعد أن رفع الكرة التي وصلته خلف المدافعين من إسماعيل الحمادي من فوق السديري لحظة خروجه من مرماه ليمنح فريقه الأفضلية في الأداء والنتيجة في الدقيقة 45 لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي على الهلال 2/&rlm&rlm صفر. اندفع لاعبو الهلال في الشوط الثاني لتقليص النتيجة، خصوصاً بعد أن دفع المدرب دونيس بالمهاجم الدولي ناصر الشمراني بدلاً من سالم الدوسري، لدعم المحاولات الهجومية على مرمى الأهلي، فتحسن مستوى الهلال بالتحركات الإيجابية في منطقة الوسط بعد الارتداد الكبير وغير المبرر للاعبي الأهلي. وجاء التهديد الأول عن طريق اللاعب محمد الشلهوب من ضربة ثابتة على حدود منطقة الجزاء تصدى لها ديدا ببراعة ممتازة في الدقيقة 48، بينما أسفرت المحاولة الثانية عن تقليص الفارق في النتيجة عن طريق اللاعب التون ألميدا من تسديدة خادعة لم يرها ديدا سوى داخل المرمى في غياب التغطية الدفاعية في الدقيقة 51. وتسبب الهدف بحالة كبيرة من عدم التركيز للاعبي الأهلي وسط معنويات هائلة للضيوف سمحت لهم بتبادل الكرة في منطقة الوسط، خصوصاً أن اللاعب البديل محمد الشلهوب كان كلمة السر في التفوق الواضح للفريق السعودي في منطقة الوسط، وهو الأمر الذي منح المحاولات الهجومية خطورة كبيرة على مرمى ديدا والارتباك الواضح للمدافعين وليد عباس وكيونج. ولاحت فرصة كبيرة للاعب ناصر الشمراني لمعادلة النتيجة، بعد أن وصلته الكرة بالخطأ من كيونج، لكن تسرعه دفعه لتسديد الكرة في متناول الحارس في الدقيقة 50. وفاجأ اللاعب إدواردو الأهلاوية بهدف التعادل القاتل للهلال إثر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 64 ليجعل المباراة في أجواء مثيرة بين رغبة الأهلي في تعديل النتيجة وطموحات الهلال في الدفاع عن التعادل الذي يقوده للمباراة النهائية في البطولة الآسيوية. وحاول لاعبو الأهلي الضغط على مرمى الهلال، خصوصاً بعد دخول اللاعب المغربي أسامة السعيدي بدلاً من أحمد خليل، فلاحت أكثر من فرصة أمام المرمى في مناسبتين عن طريق اللاعب ليما في مواجهة المرمى السعودي بعد عمل فردي ممتاز من السعيدي في الدقيقة 76 وريبيرو في الدقيقة 82. وتسارعت وتيرة المحاولات الهجومية من لاعبي الأهلي في الوقت الأخير من المباراة سعياً لتحقيق الفوز أمام التجاسر الكبير والواضح من لاعبي الهلال السعودي بالتراجع الكبير للمنطقة الخلفية والاعتماد على المحاولات المعاكسة عن طريق المهاجم ناصر الشمراني، لينجح المدافع الكوري الجنوبي كوون كيونج في ترجيح كفة الأهلي بالهدف الثاني في الدقيقة 94 بتسديدة يسارية قوية في الزاوية اليسرى لمرمى السديري وسط فرحة كبيرة في المدرجات وحسرة كبيرة للاعبي الهلال السعودي، ليعلن التأهل التاريخي للأهلي لنهائي دوري أبطال آسيا. «الفرسان» يواجه الفائز من جوانزو الصيني وجامبا أوساكا الياباني بطاقة المباراة الأهلي 3 الهلال السعودي 2 الأهداف ليما في الدقيقة 17، ريبيرو في الدقيقة 45، كيونج في الدقيقة 94 للأهلي - ألميدا في الدقيقة 51، إدواردو في الدقيقة 64 للهلال الإنذارات إسماعيل الحمادي وماجد حسن (الأهلي) - ناصر الشمراني، نواف العابد، عبدالله السديري (الهلال) جامبا أوساكا يواجه جوانزو اليوم أوساكا (الاتحاد) يلتقي جامبا أوساكا الياباني مع جوانزو أيفرجراند الصيني اليوم، على ستاد إكسبو 70 في أوساكا، ضمن إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا، وانتهت مباراة الذهاب بفوز جوانزو 2-1 على ستاد تيانهي، ولم يخسر جوانزو في أي مباراة منذ مايو الماضي، عندما سقط أمام سيونجنام الكوري الجنوبي في دور الـ16، قبل أن يستلم سكولاري مهمة تدريب الفريق. وقال سكولاري: هذه مباراة الدور قبل النهائي وتضم فريقين قويين، ومن يفز يتأهل إلى المباراة النهائية، ولهذا أنا واثق أن المباراة ستكون رائعة. وأضاف: لم نأت إلى هنا مستعدين لتحقيق التعادل، جامبا فريق قوي ولهذا يجب أن نبدأ المباراة، ونحن نريد الفوز، لكن بالتأكيد إذا انتهت المباراة بالتعادل، فإننا سنقبل ذلك، لكن لم نأت إلى هنا من أجل نتيجة التعادل. «شؤون الأندية» تحشد 1000 مشجع دبي (الاتحاد) نجحت لجنة الشؤون المجتمعية باتحاد الكرة، بحشد ما يقارب 1000 مشجع، لدعم الأهلي في مدرجات ستاد راشد مساء أمس في مواجهته أمام الهلال السعودي، وأكد سعيد الطنيجي عضو مجلس إدارة الاتحاد، رئيس لجنة الشؤون المجتمعية، أن اللجنة استغلت علاقاتها الجيدة بمؤسسات وهيئات مدرسية وحكومية، وقامت خلال الأيام القليلة الماضية بالحشد لمصلحة الأهلي. وأشار إلى أن اللجنة أعلنت تبنيها حملة صحيفة الاتحاد، فالكم النهائي، من أجل دعم ممثل الوطن في المحفل القاري، وقال: «بلوغ الأهلي نهائي دوري الأبطال تشريف كبير للكرة الإماراتية، وكان يجب على كل إماراتي القيام بما عليه من واجب وطني في تقديم الدعم والمساندة اللازمة خلال المباراة، وهو ما تحقق بالفعل، حيث قمنا بتجهيز حافلات من أمام نادي الذيد، ومن بعض المناطق الأخرى لنقل جماهير قدمت الدعم أمس، واحتفلت في ليلة صعود الأهلي لنهائي دوري أبطال آسيا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا