• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

«الأحمر» يتوهج في «الظهور السادس»

الأهلي في «حفل الختام» بعد 238 يوماً من «الإبداع»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

معتز الشامي (دبي)

مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، خاطرة يعرفها القاصي والداني، وتعكس مدى قرب الإنجاز طالما كانت العزيمة حاضرة، هكذا نجح الأهلي في بلوغ الدور النهائي لدوري أبطال آسيا، في مشوار بلغ 12 مباراة، حتى لقاء الأمس أمام الهلال السعودي، امتد على مدار 238 يوماً، وتحديداً منذ الجولة الأولى للبطولة القارية، التي خاضها الأهلي 24 فبراير الماضي، وحتى المحطة الأخيرة أمس وتحديداً20 أكتوبر الجاري.

8 أشهر تقريباً، والأهلي يسعى لكتابة تاريخ غير مسبوق، لأجيال سبق أن مرت على «قلعة الفرسان»، منذ تأسيسها عام 1970، حتى نجح أبناء الجيل الذهبي للنادي مساء أمس فقط، وبعد عناء 90 دقيقة أمام «زعيم آسيا» الهلال السعودي، في ترجمة جهد الأيام وعناء السنين، إلى إنجاز بلوغ النهائي والمنافسة على لقب آسيا للمرة الأولى في التاريخ العريق للنادي محلياً، والذي أصبح على مشارف تاريخ جديد قاري، وحفل مشوار الأهلي في البطولة الحالية، التي تعد المشاركة السادسة لـ«الأحمر» في دوري أبطال آسيا، بالعديد من «المطبات» الصعبة أحياناً، والحرجة أحياناً أخرى، في 12 مباراة قوامها 1080 دقيقة.

ضربة البداية

البداية كانت متواضعة أمام الأهلي السعودي، يوم 25 فبراير في أولى محطات انطلاق القطار «الأحمر السريع»، بتعادل إيجابي بنتيجة 3-3، في مواجهة اعتقد الكثيرون أنها في المتناول، ثم المحطة الثانية 4 مارس الماضي، بخسارة أمام تراكتور تبريز بهدف في إيران، واكتمل المشهد بمزيد من «القتامة»، عندما تعادل سلبياً، في المباراة الثالثة 18 مارس، أمام ناساف الأوزبكي، وهنا اعتقد الأغلبية أن الفرصة ضاعت، وأن الفريق سوف يكرر مساره الذي تحقق في 5 مشاركات سابقة، بالخروج من الدور الأول.

وجاء المخاض الأول لولادة «عملاق آسيا الجديد»، يوم 7 أبريل بعدما تغلب «الأحمر»، على ناساف في لقاء الإياب بأوزبكستان، وبهدف نظيف، وهي المباراة التي كانت بمثابة قبلة الحياة لـ«الأحمر»، في مسيرته خلال النسخة الحالية، غير أن الفرحة لم تكتمل بسبب الخسارة أمام الأهلي السعودي 21 أبريل في مباراة تسيدها «الأحمر»، ولكن تحامل الحكم على لاعبيه وطرد ماجد حسن في واقعة غريبة وغير مسبوقة، أعاد مشاعر الإحباط لدى الجماهير، ولدى الفريق والجهازين الفني والإداري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا