• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

مستشار هادي: الحوثيون ينسفون القرار الأممي بشروط تعجيزية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

الدوحة (قنا) أكد الدكتور محمد العامري مستشار الرئيس اليمني أن المشاورات المنتظرة مع الحوثيين ستكون يمنية - يمنية برعاية أممية.. دون وجود أطراف أخرى على طاولة الحوار، وذلك لسد الذرائع أمام الحوثيين لحشد أنصار وهميين يخدعون بهم المجتمع الدولي. وقال العامري، في تصريحات لوكالة الانباء القطرية «قنا»: إن الحوثيين وضعوا 7 شروط لقبول القرار الاممي رقم 2216 لإقرار السلام في اليمن، وهي شروط تنسف فحوى القرار جملة وتفصيلاً وتعيد الأمور إلى نقطة الصفر مرة أخرى، ومن أبرز هذه الشروط تجميد العقوبات الاممية المفروضة على الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح وجماعة انصار الله الحوثي،وأن يكونوا طرفاً في تطبيق القرار الأممي وآلياته التنفيذية، إضافة إلى موافقتهم على الانسحاب من المدن فقط وليس المحافظات الأمر الذي يعني إبقاء حصارهم للمحافظات اليمنية. وكشف مستشار الرئيس اليمني النقاب عن إصرار الرئيس عبد ربه منصور هادي على تغيير مسمى الحوار مع الحوثي من «مفاوضات» إلى «مشاورات» بما يعطي رسالة واضحة إلى العالم أنه لا تفاوض مع هذا الفصيل حول تطبيق القرار الأممي، وإنما سيكون الأمر بمثابة تشاور حول آلية وموعد التنفيذ. وقال: «إن المبعوث الاممي لليمن السيد اسماعيل ولد الشيخ أحمد يتفهم موقف السلطة الشرعية، معلناً أن لا علاقة للأمم المتحدة بالشروط التي يفرضها الحوثيون للتشاور». وأضاف العامري ان «هادي تلقى تأكيدات من الامين العام للأمم المتحدة تفيد بقبول الحوثيين الذهاب إلى جنيف لخوض المشاورات مع السلطة الشرعية، لكن إلى الآن لم يعلنوا بأنفسهم قبول المشاورات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا