• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

تقرير اخباري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2007

الاقتصاد الليبي على طريق الإصلاح

طرابلس-اف ب:دشنت ليبيا خطة جديدة للاصلاح الاقتصادي تعتمد على تفعيل دور القطاع الخاص باعتباره لاعبا أساسيا يقود التنمية و خصخصة الشركات المملوكة للدولة وتأهيل الكودار الوطنية . وقال سيف الاسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي وهو احد ابرز الداعين الى الاصلاح الاقتصادي والسياسي - خلال أعلانه عن جملة اصلاحات اقتصادية في ليبيا إن ''سياسة الاقتصاد الذي يعتمد على الدولة خلفت الخراب''. وقال سيف الاسلام (36 عاما) خلال مؤتمر صحفي عقد الخميس في طرابلس بمناسبة الاحتفال بتدشين ''المجلس الوطني للتطوير الاقتصادي'' ان ''هذا المجلس جاء ليشكل رأس حربة لتنفيد الاصلاحات الاقتصادية في ليبيا ويتولى تدريب الشباب الليبي بما يتلاءم مع البيئة الاستثمارية التي تنتهجها البلاد''. الا انه اكد ''ان هذا لا يعنى ان يكون المجلس بديلا عن الحكومة''.

واعتبر سيف الاسلام ان ''سياسة الاقتصاد الذي يعتمد على الدولة خلفت الخراب وجيشا من الموظفين لا يساهمون فى الانتاج واهدرت المال العام نتيجة الاهمال وبالتالي كان لابد من التغيير في هذه السياسة حتى يستفيد الناس وتتوزع الثروة بالعدل بشكل افقي''. لكنه اعترف بانه يواجه صعوبات ترافق برنامجه الاصلاحي بقوله ''عدم فهم الناس للبرامج الاصلاحية يولد الخوف ولكن مع الشرح للمواطنين ستزول الصعوبات''.

وتابع ''سيبقى قلة منهم يعترضون وهؤلاء لن يكون لهم دور سيصبحون مهمشون.

وكان سيف الاسلام اتهم فى 20 اغسطس الماضي من سماهم ''بمافيا من المتنفذين والذين يسيطرون على الدولة'' بعرقلة برنامجه الاصلاحي. وشدد سيف الاسلام رئيس مؤسسة القذافي للتنمية على ''ضرورة الاستقرار في الجهاز الاداري من اجل الاسراع فى تنفيد البرنامج الاصلاحي'' مؤكدا ان ''التغييرات الوزارية المستمرة وعدم الاستقرار خلق نوع من الفوضى والخلل الاداري''. الا انه اشار الى ان ''القرار النهائي ليس بيده''. كما اعلن سيف الاسلام عن عزم ليبيا على رفع اجور موظفيها فى القطاع العام والشركات المملوكة للدولة بنسبة تصل الى 275 %. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال