• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

إيه إم دي تطرح معالجات أقل استهلاكاً للطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 فبراير 2007

دبي-الاتحاد: طرحت أيه إم دي معالجات للكمبيوتر المكتبي مصممة للمستخدمين الباحثين عن أفضل مايتوافر في مجال الحوسبة عالية الأداء أو الموفرة لاستهلاك الطاقة. ويمكن للمعالجات الجديدة الموفرة للطاقة من فئة 45 واط أيه إم دي أثلون 64 بنواة واحدة 3500+ و 3800+ أن تساعد الأفراد والشركات على توفير الطاقة والتمتع بفوائد ملحوظة للأداء لكل واط. أما الراغبون بالأداء العالي فقد طرحت أيه إم دي معالج أيه إم دي أثلون 64*2 ثنائي النوى 6000+ .

ومن المتوقع لهذه المعالجات أن تتوافر مباشرة من خلال قنوات الإمداد والتوزيع ومن خلال الشركات المنتجة للحواسب ومن بينها إليانوير، فوجيتسو سيمنس، سيستيماكس، وفودوو مما يمثل حلقة جديدة في سلسلة الابتكارات الناجحة المعتمدة على هندسة معالج أيه إم دي 64 الحائز الجوائز.

وقال بوب برووار نائب رئيس قسم حواسب سطح المكتب في أيه إم دي: '' يسمح لنا تركيزنا المستمر على الابتكارات التي تستهدف الزبائن والريادة على مستوى الصناعة في مجال الأداء لكل واط في طرح معالجات جديدة موفرة للطاقة من طراز أيه إم دي أثلون 64 في الأسواق. ونتوقع أن يشعر زبائننا من أفراد وشركات والمستخدم النهائي بشكل عام بالسعادة للتصميم الصغير والضجيج المنخفض نتيجة لاستخدام هذا الجيل الجديد من معالجات سطح المكتب الموفرة للطاقة. ومع الإطلاق المتزامن لمعالج أيه إم دي اثلون 64*2 ثنائي النوى 6000+ الجديد تظل أيه إم دي المزود الرائد للتقنية الحديثة الذي يوفر للمستخدم النهائي الأداء المتوقع وبنفس الوقت المستوى العالي من الجودة التي يتوقعها الجميع من أيه إم دي.''

وقد حققت أيه إم دي ريادتها في مجال الأداء لكل واط من خلال مجموعة واسعة من الأدوات من مراكز البيانات وحتى حواسب سطح المكتب مما يسمح للشركات والأفراد الاستفادة بشكل واسع من المعالجات الموفرة للطاقة. وتعتمد معالجات أيه إم دي أثلون 64 بنواة واحدة 3500+ و 3800+ على تقنية 65 نانومتراً. وباستخدام عرض الأسلاك التي تسمح بها تقنية 65 نانومتراً يمكن لأيه إم دي أن تنتج عدد أكبر من المعالجات على الشرائح بقطر 300 مم مع إنتاج معالجات تم تصميمها للاستهلاك المنخفض للطاقة مما يعزز التزام أيه إم دي بالحوسبة الموفرة للطاقة. ويمكن لمعالجات أيه إم دي المعتمدة على تقنية 65 نانومتراً أن توفر أداءً متفوقاً وتصاميم أنظمة حواسب صغيرة الحجم.

وقال أندرياس ثيميل نائب رئيس قسم الزبائن التجاريين في فوجيتسو سيمنس: من خلال حواسبنا الشخصية الحرفية الموفرة للطاقة نستمر في استغلال خططنا لتجاوز حتى المعايير البيئية التي ينص عليها القانون وشروط السوق. ومع إدخال معالجات أيه إم دي أثلون 64 الجديدة الموفرة للطاقة من فئة 45 واطاً في حواسبنا الشخصية المحترفة سنخلق منصة مثالية لزبائننا التجاريين لمساعدتهم على زيادة قدراتهم الحوسبية مع تحديد التكلفة ضمن مستوى منخفض. وقال جيم ماكريجور كبير المحللين في إنستات: '' يستمر الزبائن في طلب الحلول التي تركز على الاستهلاك المنخفض للطاقة والتشغيل الهادئ مع الاهتمام بالمنظر الأنيق والمزيد من الكفاءة. ولكن التطور في الحوسبة الموفرة للطاقة تتجاوز فواتير الطاقة المنخفضة لأنها تسمح للشركات المنتجة للحواسب بتوفير حواسب مبتكرة صغيرة الحجم للأسواق.'' وتستفيد أنظمة سطح المكتب المعتمدة على تقنية أيه إم دي 64 ثنائية النوى ومن بينها معالج أيه إم دي اثلون 64*2 6000+ من طريقة المنصة المفتوحة التي تتبعها أيه إم دي مما يسمح بتقنيات متفوقة يتم تصميمها للحصول على تجارب حوسبية متفوقة للحواسب العادية بالإضافة إلى أداء رسومي رائع، صور فيديو عالية الجودة، واستهلاك أدنى للطاقة خلال فترات الراحة. ويمكن لهذه الأنظمة أيضاً تشغيل ويندوز فيستا من مايكروسوفت وتشغيل التحسينات البصرية، الشبكية، والأمنية المتوافرة حالياً في نظام التشغيل فيستا.

وقال فرانك أزور نائب الرئيس والمدير العام لمجموعة المنتجات العالمية في شركة إليانوير: '' مع إطلاق معالج أيه إم دي أثلون 64*2 6000+، تستمر إليانوير في سياسة طرح أحدث وأفضل تقنيات المعالجة من أيه إم دي فور توفرها. وقد حصلت أنظمة إليانوير أورورا 7500 وأورورا أيه إل إكس المعتمدة على منتجات أيه إم دي على الجوائز رفيعة المستوى على صعيد الصناعة من مجلة كمبيوتر شابر وبي سي وورلد بفضل الأداء المتفوق الذي يزيد من قدرات زبائننا إلى أقصى الدرجات. وسيلعب معالج أيه إم دي أثلون 64*2 6000+ الجديد دوراً رئيسياً في مساعدة إليانوير على تحقيق المزيد من النجاحات.''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال