• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

طائرة من دون طيار للإبلاغ عن «الحرائق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2018

أحمد عبد العزيز (أبوظبي)

ابتكرت طالبات المدرسة الثانوية الفنية طائرة من دون طيار يمكن التحكم بها عن بعد لإرشاد قوات الدفاع المدني عن الأماكن في حال وقوع حوادث الحرائق، وتوفر معلومات جغرافية مكانية وبثاً حياً لموقع الحريق، ويمكن ربطها مع غرفة التحكم بالدفاع المدني والشرطة.

وقالت اليازية عبد الله الحمادي، الطالبة بالصف الحادي عشر: «إن الفكرة تهدف إلى توفير آلية سريعة الاستجابة للإبلاغ عن مواقع الحرائق، وإرسال المعلومات إلى قوات الدفاع المدني من خلال طائرة بدون طيار «درون»، والتي يتم تزويدها بالضوء اللواح الذي يساعد سيارات الإطفاء في الوصول إلى مكان الحادث، علاوة على توفير معلومات عن الحريق من حيث المكان، وتصوير فيديو للموقع المحدد».

وأضافت: «إن الفكرة تمحورت حول تقديم المساعدة لفرق الدفاع المدني ورجال الإطفاء باستخدام التقنية الحديثة الذكية التي تعتمد على إرسال المعلومات المصورة من موقع الحادث، وكذلك الاستناد إلى المعلومات الجغرافية، مثل تحديد الأماكن والمواقع».

وعن الإمكانات التي يتم تزويدها للطائرة من دون طيار، قالت موزة خالد الخالدي، الطالبة في الصف الحادي عشر بالمدرسة الثانوية الفنية: «الطائرة مزودة بحساس للحرارة، بحيث يبدأ تلقائياً في إرسال تنبيه إلى غرفة التحكم بالدفاع المدني في حال وقوع حريق، علاوة على إرشاد سيارات الإطفاء إلى الموقع بدقة».

وقالت الطالبة حمدة عبدالله الحمادي: «إن الطائرة تصدر أصواتاً تحذيرية، بغية لفت الانتباه إلى موقع الحريق، وتطير على ارتفاعات معقولة حتى يراها الجميع، سواء المارة أو قوات الإطفاء فور اقترابهم من مكان الحريق»، مضيفة: «إن الفريق المشارك سيبدأ في التجارب العملية الأسبوع المقبل، لتنفيذ بعض الخطوات المهمة التي يجب إنهاؤها قبل العرض النهائي في مسابقة «بالعلوم نفكر 2018»».

وأضافت أن وزن الطائرة من دون طيار خفيف، ولا يزيد على 3.5 كيلو جرام، الأمر الذي يسهل عملية التحليق لفترات طويلة وإتمام مهمتها في إرشاد رجال الإطفاء إلى المكان الصحيح في وقت قصير، وكذلك أن تكون ظاهرة».

وأكدت أن فريق العمل يعكف على دراسة الصعوبات التي تواجه تنفيذ الفكرة والعمل على حلها، ومنها على سبيل المثال الصورة الليلية، حيث تم إضافة كاميرات عالية الدقة تعمل في الظلام لتنقل صور واضحة ودقيقة.

وأكدت الطالبات، عضوات فريق العمل المشاركات في مشروع الطائرة من دون طيار للإبلاغ عن الحرائق، أن جهود مؤسسة الإمارات من خلال مسابقة «بالعلوم نفكر» تساهم بشكل كبير في ظهور ابتكارات الطلاب من المدارس على مستوى الدولة في مختلف المجالات العلمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا