• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

تسعى للاستفادة من أزمة «بوينج» الأميركية

الصين تتوسع في قطاع صناعة الطائرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 يناير 2013

تحولت المنطقة الفسيحة الخالية بالقرب من مطار «تيانجين بنهاي الدولي»، إلى مقر لشركة «أيرباص» الأوروبية، يضم 20 بناية عملاقة، تقوم فيها الشركة بصناعة 4 طائرات فئة أيرباص «أيه 320» شهرياً، تذهب معظمها لشركات مملوكة من قبل الحكومة الصينية.

ويعكس هذا التوسع السريع في صناعة الطائرات في مدينة تيانجين، مدى طموحات الصين العريضة. وفي حين يسعى القادة الصينيون للحصول على طرق جديدة لاستثمار 3 تريليونات دولار من احتياطي النقد الأجنبي، دأبت البلاد بشدة على النمو في صناعات تتميز بقوة إمكانياتها الاقتصادية.

وقطعت الحكومة الصينية والشركات التي تملكها، شوطاً كبيراً بالفعل في الخدمات المالية والموارد الطبيعية بحصولها على حصص في شركات مثل «مورجان ستانلي» و»بلاكستون»، إضافة إلى شراء حقول النفط والغاز في أرجاء مختلفة من العالم.

ويمثل قطاع الطيران، آخر الجهات التي طرقت الصين أبوابها، بتركيزها على صناعة قطع الغيار وإنتاج المواد ومجال الإيجار وطائرات الشحن وتشغيل المطارات.

وتنافس الصين أميركا في الوقت الحالي، كسوق للطائرات المدنية التي تأمل في توفير طلبها من الإنتاج المحلي.

وبينما ألقت المشاكل التي واجهتها «بوينج» مؤخراً في إيقاف طائرتها «دريملاينر 787»، بثقلها على القطاع، ربما يوفر ذلك فرصة للبعض أيضاً، حيث رحبت الشركات الأميركية بنظيراتها الصينية التي تملك قدراً وافراً من السيولة، كوسيلة لتوفير الوظائف في أميركا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا