• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م
  10:57    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنؤون رئيس سيراليون بعيد استقلال بلاده        10:57    انفجار "ضخم" بالقرب من مطار دمشق        10:57     ترامب يمنح البنتاجون سلطة تحديد مستويات القوات بالعراق وسوريا         10:57     فنزويلا تعلن انسحابها من منظمة الدول الاميركية         10:58    ترامب يزور الأراضي الفلسطينية واسرائيل الشهر المقبل        10:58    إضراب شامل في غزة والضفة الغربية تضامنا مع الاسرى    

الفوز الثامن الأجمل في المسيرة «الحمراء» منذ 45 عاماً

«المواجهة 21» شاهد على دخول الأهلي تاريخ آسيا من الباب الواسع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

معتز الشامي (دبي)

ليلة سعيدة عاشتها جماهير الأهلي مساء أمس، على استاد راشد بدبي، ارتسمت فيها ملامح الاحتفال بالإنجاز الأول في تاريخ القلعة الحمراء، بنجاح الجيل الذهبي للنادي، في بلوغ نهائي دوري أبطال آسيا، بعد تغلبه على الهلال 3 - 2 مساء أمس.

وامتزجت دموع الفرحة بمشاعر الفخر والاعتزاز بكيان الأهلي وشعار «الفرسان»، لينجح الفريق «الأحمر» في بلوغ مرحلة لم يسبق له أن بلغها منذ إنشائه عام 1970، وهي المسيرة التي شهدت 6 مشاركات آسيوية بحساب المشاركة الحالية لما كان سابقاً في سجلات البطولة القارية، طوال 12 عاماً، من الركض على معقل «الأحمر»، وتحديداً منذ الظهور الأول للأهلي عام 2003، والذي شهد خروج الأحمر من الدور التمهيدي، حيث كان الحظ يتخلى عن الأهلي دائماً في البطولة القارية، فكان لا يراوح دوري المجموعات في الـ 5 نسخ التي شارك فيها سابقاً قبل النسخة الحالية.

وكانت المشاركة الثانية عام 2005 وخرج من دور المجموعات، بعدما حل في الترتيب الأخير بالمجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل و3 مرات خسارة بعد السد ونيفيتشي والكويت الكويتي، ووقتها كان علي كريمي وسالم خميس هدافَي الفريق.

وفي المشاركة الثالثة نسخة 2009، حل الأهلي في الترتيب الأخير بمجموعته بعدما تعادل في مباراة وخسر في 5 ولم يحقق أي فوز، وتلقت شباكه 14 هدفاً وسجل 5 أهداف، وكانت المشاركة الأسوأ للأهلي في تاريخه، وحل في قاع الترتيب بعد الهلال وبختاكور وسابا الإيراني.

فيما جاءت المشاركة الرابعة عام 2010، ووقتها أيضاً خرج من دور المجموعات بعدما حل رابعاً بعد الهلال ومس كرمان والسد، برصيد 5 نقاط من فوز واحد وتعادلين، وسجل 9 أهداف وتلقى مرماه 16 هدفاً، وكان أحمد خليل هو الهداف برصيد هدفين، بينما سجل حسني عبد ربه وباري وسيزار هدفاً لكل منهما. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا