• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

هينان حاملة اللقب في مواجهة موريسمو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 فبراير 2007

ممدوح البرعي:

تأهلت البلجيكية جاسنيم هينان حاملة اللقب والمصنفة الثانية على العالم والفرنسية ايميلي موريسمو المصنفة الثالثة للمباراة النهائية لبطولة دبي المفتوحة لتنس السيدات والتي تقام اليوم بملاعب مجمع التنس. وكانت المفاجأة انسحاب الصربية هيلينا يانكوفيتش خلال المباراة الثانية المسائية للدور قبل النهائي بعد المجموعة الأولى التي خسرتها أمام موريسمو 6/.1 وكانت هيلينا المصنفة العاشرة قد سقطت على الأرض وهي تحاول رد احدى كرات موريسمو قبل نهاية المجموعة مباشرة والتوت قدمها بشدة وتلقت المحاولات اللازمة للإسعاف وربطت قدمها وحاولت أن تتحامل على نفسها لإكمال المباراة لكنها شعرت بآلام شديدة بعد دقائق قليلة وأعلنت الانسحاب.

في المقابل فازت هيلينا المصنفة الثانية في نفس الدور على الروسية سيفتلانا كوزنتسوفا المصنفة الخامسة في مباراة من 3 مجموعات 1-6 و7-5 و6-صفر.

جدير بالذكر أن هينان سبق أن فازت بلقب البطولة ثلاث مرات وتبحث عن اللقب الرابع اليوم فيما تسعى موريسمو إلى اللقب الثاني بعد أن أحرزت البطولة مرة واحدة عام .2002

وكانت البلجيكية جاستين هينان المصنفة الثانية عالمياً قد احتاجت إلى ساعتين و42 دقيقة عبر ثلاث مجموعات للفوز على منافستها الروسية سيفتلانا كوزنتسوفا المصنفة الخامسة 1-6 و6-4 و6- صفر أمس والصعود إلى نهائي بطولة دبي المفتوحة لسيدات التنس.

ولم يكن مسار البداية الحاسم والسريع يوحي بما آلت إليه النتيجة على الملعب الرئيسي باستاد التنس وسط جمهور غفير بلغ 5 آلاف مشاهد، حيث تقلبت المباراة أكثر من مرة وتغير اتجاه الدفة وكانت الأمواج أشد ارتفاعاً في المجموعة الثانية التي انكسرت فيها كوزنتسوفا، وصار من السهل اصطيادها في نهاية المباراة بسرعة خاطفة رغم بدايتها البارعة وتقدمها السريع.

وكانت كوزنتسوفا قد حسمت المجموعة الأولى في 45 دقيقة وتألقت في تنويع الضربات الأمامية والخلفية وتوقيت التقدم على الشبكة لتحرز ثلاثة أشواط متعاقبة دون عناء، وتكرر نفس السيناريو بعد شوط وحيد لمنافستها الكبيرة حاملة اللقب، والتي بدت في حالة من ضعف التركيز والتشتت سمحت لكوزنتسوفا بأن تواصل كسر إرسالها تباعاً، وارتكبت هينان ثلاثة أخطاء مزدوجة في الإرسال كانت موثرة على الأقل من الناحية المعنوية.

اشتد الصراع في المجموعة الثانية التي استغرقت ساعة و29 دقيقة وبدأتها كوزنتسوفا بانتزاع الشوط الأول، فيما بدا أنه مؤشر لاستمرار التفوق السريع والتخلص بسرعة من حاملة اللقب، ثم جاء التحول الكبير اعتباراً من الشوط الثاني الذي توقف عند التعادل 40-40 واحتاج إلى نقطتين لكسر التعادل لو أحرزتهما كوزنتسوفا لتقدمت بشوطين، إيذاناً بانتصار مؤكد، لكن هينان التي استردت تركيزها عبر الضربات الأمامية الساحقة من الخط الخلفي انتزعت الشوط بصعوبة وواصلت تقدمها لتفوز بأربعة أشواط متتالية وسط فاصل من اللعب الجميل الذي انتزع تصفيق الجماهير وأظهر حاملة اللقب في الصورة المتوقعة، ووضعها على حافة الفوز بالمجموعة 4-،1 لكن كوزنتسوفا انتفضت مرة أخرى وتمكنت من كسر إرسال هينان وفازت بثلاثة أشواط متتالية لتعيد المجموعة إلى نقطة الصفر، بعد أن وصلت النتيجة إلى 4-،4 بعدها انتزعت هينان شوطاً سريعاً، ثم عانت لتكسب الشوط الأخير الذي استمرت فيه التعادلات نقطة بنقطة، وانتهى أخيراً لصالح هينان بعد محاولات عدة لكسر التعادل لتظفر حاملة اللقب بالمجموعة 6-4 وتعاني كوزنتسوفا ردة فعل نفسية كبيرة بعد أن سقطت متراجعة للخلف وهي تقف على أعتاب الفوز.

وتخلصت هينان من منافستها العنيدة خلال المجموعة الفاصلة في 28 دقيقة فقط وبسرعة خاطفة، وكسرت إرسالها على امتداد الأشواط الستة، وبدت كزنتسوفا في حالة مأساوية، حيث تعددت أخطاؤها حتى أنها فازت في 11 نقطة فقط من إجمالي 38 نقطة استغرقها الشوط، ولم تفز عبر الأشواط الستة إلا بأربعة نقاط فقط بعد 16 ضربة إرسال لهينان، وخسرت المجموعة 6 - صفر، وودعت البطولة بعد عرض مضطرب ولكن شيق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال