• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م
  11:46    نتانياهو يؤكد ان الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل "يجعل السلام ممكنا"        11:49    نتنياهو يتوقع أن تعترف دول أوروبية بالقدس عاصمة لإسرائيل     

الأهلي يعود مع رشيد بن محمود

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 فبراير 2007

ناصر التميمي:

أخذ الأهلي بثأره لخسارته في كأس الاتحاد، وتمكن من تحويل تأخره بهدف في الشوط الأول إلى فوز في المباراة (2-1)، ويخرج الجزيرة من بطولة كأس رئيس الدولة في المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ستاد خليفة بن زايد بالعين ليتأهل إلى دور الأربعة ويحجز لنفسه مكاناً بين الأربعة الكبار في الكأس، فيما ودع العنكبوت المسابقة ليتفرغ للدوري.

وجاءت المباراة متوسطة المستوى من الجانبين، ولم يرق الأداء وكان الشوط الثاني هو الأفضل.

بدأ الجزيرة المباراة بتشكيلة تضم في حراسة المرمى علي خصيف وراشد عبد الرحمن وتانا وصالح بشير في خط الدفاع وحمد محمد وعايض مبخوت ودياكيه وأحمد محمد وصالح عبيد في خط الوسط وتوني وحسين سهيل في خط الهجوم.أما الأهلي فبدأ بتشكيلة ضمت علي سعيد في حراسة المرمى ومحمد قاسم وبدر ياقوت وعبدالله علي ومحمود قاسم في خط الدفاع وعلي حسين وحسن علي ابراهيم وسالم خميس ومارتن بارودي في خط الوسط وفيصل خليل وفرهاد مجيدي في الهجوم.

المباراة بدأت بحذر شديد من الجانبين مع جرأة جزراوية في التقدم في محاولة تسجيل هدف مبكر للسيطرة على زمام الأمور وكان له ما أراد في الدقيقة (12) عندما احتسب حكم المباراة فريد علي ضربة جزاء لصالح توني اثر عرقلته من قبل اللاعب محمد قاسم تصدى لها نفس اللاعب وسجلها في الشباك معلنا أول أهداف اللقاء.ومع تقدم الجزيرة بهدف توقعنا أن تشهد المباراة إثارة من الطرفين لكن لم يرتق المستوى وظل اللعب منحصراً في وسط الملعب مع وجود محاولات أهلاوية ولكنها لم تشكل أي خطورة على مرمى الجزيرة الذي اعتمد على الهجمات المرتدة وكانت تشكل خطورة نوعاً ما على مرمى الأهلي.وفي الدقيقة (27) ألغى الحكم هدفاً للجزيرة عن طريق اللاعب حسين سهيل كون الكرة عدَّت الخط بإشارة من حكم الراية عيسى درويش.ومع الدقيقة (32) أضاع توني فرصة لإضافة هدف ثاني للجزيرة عندما راوغ أكثر من لاعب ولكنه تباطأ في المنطقة ليسيطر عليها حارس الأهلي.

وفي الدقيقة (36) احتسب حكم المباراة خطأ لصالح الأهلي داخل المنطقة نتيجة خطأ من حارس مرمى الجزيرة علي خصيف لاحتفاظه بالكرة أكثر من الوقت اللازم المسموح به لحراس المرمى سددها مارتن بارودي بعيدة عن الخشبات الثلاث دون أي خطورة.حاول الأهلي العودة إلى المباراة من خلال السيطرة على منطقة وسط الملعب في الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول ولكن كانت الكرات مقطوعة نتيجة الاستعجال وعدم التركيز لينتهي الوقت ويعلن الحكم نهاية الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدف.. بدأ الشوط الثاني دون أي تدخلات من المدربين، حيث لعب كل فريق بالأسماء نفسها، وبدأ الأهلي بشكل أفضل في محاولة لتسجيل هدف التعادل من أجل العودة سريعاً إلى المباراة،وضاعت على الأهلي فرصة التسجيل في الدقيقة (52) عندما مرت الكرة أمام فيصل خليل وفرهاد مجيدي نتيجة كرة عرضية من خطأ للأهلي من الجهة اليمنى.واصل الأهلي أفضليته وسيطرته في الشوط الثاني، ولكن دون استغلال للفرص نتيجة التسرع وعدم التركيز أضاع حسن علي إبراهيم فرصة التسجيل في الدقيقة (64) عندما سدد الكرة خارج المرمى.ومع الدقيقة (76) عاد الأهلي إلى المباراة عن طريق فيصل خليل الذي سجل هدف التعادل برأسية رائعة بعد كرة عرضية من خطأ للأهلي عن طريق حسن علي إبراهيم.وبعدها بدقيقتين أكد فيصل خليل تفوق الأهلي في الشوط الثاني بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة (79) بعد دربكة داخل المنطقة أنهاها فيصل داخل شباك العنكبوت.وحاول الجزيرة العودة إلى المباراة رغبة في تسجيل التعادل، إلا أن الأهلي نجح في إغلاق المنافذ وحافظ على فوزه ليعلن حكم المباراة صافرة النهاية معلناً فوز الأهلي وتأهله إلى دور الأربعة لملاقاة الوصل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال