• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

خلاف بين الطيبي وبركة حول من يصافح الملك أولاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 فبراير 2007

رام الله - ''الاتحاد'': نقلت صحيفة ''كل العرب'' الاسبوعية الصادرة في الناصرة (اسرائيل) عن مصادر مطلعة وموثوق بها، طلبت عدم الافصاح عن اسمها، ان خلافا وقع بين عضو الكنيست محمد بركة، رئيس كتلة ''الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة'' وعضو الكنيست احمد الطيبي، رئيس ''الحركة العربية للتغيير'' خلال زيارة وفد من النواب العرب الى الاردن قبل ثلاثة اسابيع. واكدت المصادر ان الخلاف وقع في الديوان الملكي قبيل دخول العاهل الاردني عبد الله الثاني الى القاعة التي عقد فيها الاجتماع. وكان الوفد مؤلفا من النواب بركة والطيبي والدكتور حنا سويد، والشيخ النائب ابراهيم العبد الله، والشيخ النائب عباس زكور، بالاضافة الى النائبة ناديا حلو، من حزب ''العمل''.

وقالت المصادر ان الخلاف نشب بين النائبين حول أي منهما يجب ان يصافح الملك الاردني اولا. واضافت ان النائب الطيبي وقف في مقدمة اعضاء الوفد، الامر الذي اثار حفيظة النائب بركة، وأعلن انه سيقف في آخر الصف، وحاول الشيخ ابراهيم العبدالله، تدارك الامر قبل دخول الملك الى القاعة، الا ان النائب بركة رفض الحلول المقترحة، واصر على موقفه بان يكون الاخير، كما حاولت النائبة حلو ان تحل الخلاف، الا انها لم تنجح في ذلك، عندها قام النائب الطيبي بالعودة الى الخلف، والوقوف الى جانب النائب بركة لتدارك الامر.

واكدت المصادر ان المشادة وقعت على مرأى ومسمع مساعدي الملك الذين كانوا في المكان.