• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

9 مباريات «إيجابية» منذ 2014

«السيدة العجوز»يتسلح بروح «اليوفي ستاديوم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

مراد المصري (دبي)

يدخل يوفنتوس الإيطالي مواجهة مونشنجلادباخ الألماني، مدعماً بالقوة التي يمتلكها على الصعيد هذه المسابقة بالذات في المباريات التي يخوضها على ملعبه، حيث يعتبر «اليوفي ستاديوم»، الذي دشنه الفريق قبل خمس سنوات، أحد أسرار التفوق التي قادته للنجاح الأوروبي الموسم الماضي ببلوغ المباراة النهائية التي خسرها أمام برشلونة، حيث لم يعرف الفريق الخسارة عليه منذ عام 2014.

خاض اليوفي على ملعبه 9 مباريات، حق الفوز في 7 وتعادل مرتين، رغم أنه واجه فيه ريال مدريد الإسباني مرتين ودورتموند الألماني، فيما يمتلك الفريق رصيداً مميزاً منذ عودته إلى دوري الأبطال عام 2012، برصيد يبلغ 11 انتصاراً و3 تعادلات وخسارة وحيدة، كانت الخسارة أمام بايرن ميونخ في أبريل 2013، بهدفي سجل أحدهما الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي يدافع عن ألوان اليوفي حالياً، علماً بأنه في ذلك الموسم نجح بإقصاء تشلسي الإنجليزي حامل اللقب على هذا الملعب في المباراة الفاصلة التي أقيمت في الجولة الأخيرة من المجموعة.

ولا يمكن التقليل من شأن الملعب الجديد ليوفنتوس، الذي جعله ينتصر خارج الإطار الرياضي من خلال الزيادة الكبيرة في العائدات التي حققتها الإدارة، وكان آخرها الموسم الماضي، بعدما تجاوزت الإيرادات حاجز المصروفات للمرة الأولى في عهد الرئيس الجديد أندريا أنيللي، منها حصوله على أكثر من 89 مليون يورو من المشاركة في دوري الأبطال بالذات، ليصبح «اليوفي ستاديوم» جحيم الفرق الطامحة بالتفوق على فريق مدينة تورينو، ونصبا لتخليد التفوق الاقتصادي والتطور الاستثماري ليوفنتوس مقارنة ببقية الفرق الإيطالية.

وتحدث أنيللي حول الملعب، وقال: «تم تصميمه بطريقة جديدة من خلال إلغاء المضمار وجعل الجماهير قريبة من اللاعبين على غرار الملاعب الإنجليزية، تعرضنا لضغوط مالية، لكننا أصرينا على مواصلة مشروع بناء الملعب وتحملنا الظروف المحيطة، وبدأنا حالياً بجني ثمار الأمر من خلال النتائج والعائدات المالية، يجب أن تتغير الملاعب الإيطالية أيضاً».

من جانبه، يعتبر المدافع ليوناردو بانوتشي الأكثر تعلقاً بالملعب، حيث ما زالت صورته، وهو يهتف بين الجماهير حينما وجد مع «الأولتراس» الموجود خلف المرمى قبل عامين، في مباراة غاب عنها بداعي الإيقاف، راسخة لدى الجميع، وقال: «الجماهير قريبة للغاية، وهو أمر يجعلنا نتحمس بشكل أكبر، فضلت عدم الجلوس في مدرجات كبار الشخصيات والوجود معهم للتشجيع والاستمتاع بالأجواء الجميلة للملعب الحديث، إنه أحد أسرار تفوقنا».

يذكر أن يوفنتوس خاض 41 مباراة أمام الفرق الألمانية على مر تاريخه في مختلف المسابقات، وحقق الفوز 16 مرة وتعادل 10 وخسر 15، وسجل 57 هدفاً مقابل 53 هزت شباكه، بما يجعل مواجهته المقبلة مع مونشنجلادباخ محفوفة بالمخاطر نظراً لتقارب نتائجه مع الفرق الألمانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا