• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

أولبرايت: حرب العراق أسوأ كارثة في تاريخنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 فبراير 2007

اتلانتا - رويترز: قالت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين اولبرايت ان التاريخ سيسجل حرب العراق على أنها أسوأ كارثة في السياسة الخارجية الأميركية. وقالت اولبرايت أمس الأول خلال مناقشة علنية في مركز جيمي كارتر الرئيس في اتلانتا ان الرئيس جورج بوش بدد قوة السلطة الاخلاقية التي أرساها كارتر خلال فترة رئاسته حين اتبع سياسة خارجية تضع حقوق الانسان كهدف رئيسي. وأضافت ''أعتقد ان العراق سيسجل في التاريخ على أنه أكبر كارثة في السياسة الخارجية الأميركية لاننا فقدنا عنصر الخير في القوة الأميركية وفقدنا قوة السلطة الاخلاقية التي تمتعنا بها''. واستطردت ''مهمة الرئيس القادم هي استعادة الجانب الخير في القوة الأميركية''. وعملت اولبرايت مع كارتر أواخر السبعينيات ثم عينها الرئيس الديمقراطي السابق بيل كليتون سفيرة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة ثم وزيرة للخارجية الأميركية وكانت أول امرأة تشغل هذا المنصب. وقالت اولبرايت ان الادارة الأميركية الحالية تظن خطأ انها قادرة على احلال السلام من خلال خطوات منفردة احادية الجانب. وصرحت بان ادارة بوش فشلت أيضا في الانخراط بالقدر الكافي في البحث عن طرق لاحلال السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل كما فشلت في ان تؤيد بالقدر الكافي الرئيس الفلسطيني محمود عباس. ومن جانبه قال كارتر ان الحرب في العراق وسياسة الحرب الوقائية التي تتبعها ادارة بوش اشاعت في شتى انحاء العالم مشاعر عدائية ومخاوف من الولايات المتحدة. واستطرد ''لقد شهدوا غزونا غير المبرر للعراق والقصف. لا نعرف كم عشرات الالاف من العراقيين الأبرياء قتلوا''.