• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أن «الملكي» يجب أن يلعب من دون مدرب

ستويشكوف:المدريديون لا يحبون أحداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

محمد حامد (دبي)

استبق البلغاري خريستو ستويشكوف نجم برشلونة السابق المواجهة المرتقبة بين باريس سان جيرمان وريال مدريد والتي تقام في حديقة الأمراء بباريس، بتصريحات هجومية ضد الريال وجماهيره، فقد فتح نجم البارسا المعتزل والمتوج بلقب أفضل لاعب في العالم لعام 1994 النار على عشاق الملكي منتقداً مزاجهم العصبي الحاد في التفاعل مع المدربين.

وفقاً لما نقلته صحيفة «ماركا» المدريدية عن النجم ستويشكوف، وقال: «من الأفضل لريال مدريد أن يلعب من دون مدرب، حينها سوف نرى ما إذا كان جمهوره سوف يصبح أكثر هدوءً أم لا، لقد انتقدوا وهاجموا جميع المدربين، أعتقد أنهم لا يحبون أحداً».

وتحدث ستويشكوف عن البارسا في الوقت الراهن، فقال: «لا يوجد لدي شك في أن برشلونة سوف يستمر في تقديم كرة القدم التي تعتمد على اللمسات الجميلة، صحيح أن الاستحواذ لا يضمن لك تحقيق الفوز بالضرورة، ولكن جودة أداء البارسا ليست محل شك لدي، هناك إصابات تؤثر على أداء وتشكيلة الفريق، أرى أن الجميع يتحدثون في الفترة الراهنة عن نيمار، لكنني أريد أن يكون الحديث عن البارسا كفريق، وليس عن لاعب بعينه».

وعن ترشيحاته للكرة الذهبية لعام 2015، بعد الإعلان عن قائمة مكونة من 23 نجماً يتنافسون على لقب أفضل لاعب في العالم، قال ستويشكوف: «ميسي سيفوز بلقب أفضل لاعب في العالم، كما أن نيمار وسواريز وإنييستا يستحقون الصعود إلى منصة التتويج في المرحلة النهائية للمنافسة على اللقب».

وتجاهل النجم البلغاري أسماء أخرى على رأسهم كريستيانو رونالدو في ترشيحات التتويج بالكرة الذهبية، ويبدو أن ذلك ليس غريباً على لاعب البارسا السابق، الذي اعتاد التقليل من شأن الريال ونجومه، وإظهار عاطفته نحو البارسا بصورة واضحة.

ودافع ستويشكوف عن جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي، والذي يواجه واحدة من أصعب فترات مسيرته التدريبية في ظل تعثر نتائج الفريق اللندني، وأضاف نجم البارسا المعتزل: «مورينيو صديقي، ولكنني لا أنتقده أبداً ليس لأنه صديقي، بل لأنه أحد أكثر الشخصيات تأثيراً في عالم كرة القدم، لقد قدم الكثير للعبة كرة القدم».

يذكر أن ستويشكوف انضم للبارسا عام 1990 واستمر في صفوفه حتى 1995، ليرحل إلى بارما لموسم واحد، ثم عاد للدفاع عن قميص الفريق الكتالوني بين عامي 1996 و1998، وخاض مع برشلونة 254 مباراة محرزاً 118 هدفاً، وحصل معه على 14 بطولة أهمها لقب الدوري 5 مرات، وكان إنجازه الفردي الأفضل الحصول على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 1994، فقد تألق في العام المذكور مع بلغاريا في كأس العالم، وسجل 6 أهداف، فضلاً عن تألقه اللافت مع برشلونة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا