• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

النصر يقدم لوكسين المدير الفني الجديد

«العميد» يستعرض خطة عمل أكاديمية الكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

مراد المصري (دبي)

استعرضت شركة النصر لكرة القدم خطة العمل للفترة التي تمتد 3 سنوات على الأقل، ومن الممكن أن ترتفع إلى 5 سنوات لأكاديمية كرة القدم، التي تسعى من خلالها لتطوير آليات الاستثمار بالناشئين على الأصعدة الرياضية والثقافية والمجتمعية والتربوية، للعمل على بناء اللاعب المؤهل فنياً لمواصلة مسيرته الاحترافية. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده بمقر المركز الإعلامي، وتم خلاله تقديم الهولندي مارسيل لوكسين، المدير الفني الجديد لأكاديمية كرة القدم، وصاحب الخبرات المتراكمة في العمل مع المنتخبات الألمانية، بحضور عبدالله بوعميم المدير التنفيذي، وعبدالله البناي عضو مجلس الإدارة والمشرف العام على الأكاديمية، والإنجليزي إيان المستشار الفني للأكاديمية.

وأكد بوعميم، أن الغاية في أكاديمية كرة القدم بناء اللاعبين والعمل على تطوير قدراتهم وفق خطة متكاملة، مع تطلع لتحقيق رؤية مجلس الإدارة النابعة من توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس النادي، والسعي لتنفيذ خطة تمتد لسنوات يتم من خلالها تحقيق نقلة في آليات العمل داخل الأكاديمية لدعم مسيرة الكرة الإماراتية.

وأكد بوعميم أن إطلاق برنامج «اليوم المتكامل» للاعبي الأكاديمية، جاء بعد الاتفاق مع أولياء الأمور، والأخذ برأيهم حول الموضوع، حيث كان هناك إجماع على الموافقة، فيما يحرص النادي حالياً على الاهتمام بالجانب الاجتماعي ومتابعته من النواحي كافة لبناء الإنسان القوي علمياً ومجتمعياً، إلى جانب تفوقه الرياضي، حيث أسهم هذا البرنامج في عدم إضاعة وقت اللاعبين، حتى امتد الأمر إلى التزامهم بالدوام المدرسي وعدم تغيبهم، نظراً لوجود الحافز لديهم للتوجه مباشرة إلى النادي من المدرسة.

من جانبه، تحدث عبدالله البناي، عن برنامج «اليوم المتكامل» للاعبي الأكاديمية، حيث يتم اصطحاب اللاعبين مباشرة من مدارسهم إلى النادي، ويتم توفير التغذية الصحية لهم، ودروس التقوية التعليمية، وثم ممارسة التدريبات الرياضية، لضمان الإشراف التام عليهم بالتعاون مع أولياء أمورهم، وعدم إهدار الوقت الجانبي وضمان وجودهم في بيئة سليمة.

وعبر البناي عن سعادته بالنجاح بالتعاقد مع الهولندي مارسيل لوكسيان، صاحب الخبرات الواسعة في مجال تطوير الناشئين، من خلال خبراته المتراكمة، خصوصاً مع المنتخبات الألمانية، وأوضح البناي أن الاستثمار في الناشئين مهم للغاية، ويبدأ من استقطاب أفضل الخبرات الفنية القادرة على تقديم الإضافة والعناية بالشكل السليم بهؤلاء اللاعبين الصاعدين.

وأبدى الهولندي مارسيل لوكسيان، المحاضر المعتمد من الاتحاد الدولي، تطلعه لتجربة العمل التي يجد فيها تحدياً جديداً بالنسبة له، بعد مسيرة طويلة مع المنتخبات الألمانية، أسهم من خلالها بوضع استراتيجية التطوير للمنتخبات السنية، بما ساعد في تحقيق المنتخب الألماني لقب كأس العالم الأخيرة، فيما أن وجوده مع «الماكينات» في كأس العالم للشباب في نيوزيلندا العام الحالي هو الأخير له بعد مسيرة بدأت عام 2008.

وأكد لوكسيان أن عمله يتم بالتوافق مع رؤية النصر، ومساعيه لجعل الأكاديمية مركزاً لتطوير اللاعبين والعناية بأصحاب المواهب، وفق أطر علمية وعملية مدروسة ودقيقة، وقال: «بالطبع لا يمكن المقارنة بين مستوى منتخب ألمانيا تحت 17 عاماً والمنتخب هنا، بالطبع المنتخب الألماني أفضل، لكن لا يجب أن يكون الأمر عذراً بالنسبة لي، قبلت هذه المهمة ويجب عليَّ أن أكملها حتى النهاية، أجد الأمر تحدياً جديداً بالنسبة لي على المستوى المهني، حيث وقعت عقداً لمدة 3 سنوات رغم صدمة الصحف الألمانية من الأمر».

وكشف لوكسيان، عن أنه يتواصل مع المنتخب الألماني المشارك في نهائيات كأس العالم للناشئين حالياً، حيث يملك علاقة قوية بهم، فيما أوضح أن بداية معرفته بالكرة الإماراتية، جاءت من خلال المشاركة في دورة وورش عمل أقامها مجلس أبوظبي الرياضي، وتواجد من خلالها في الجزيرة، حيث تعرف على طريقة العمل وأعجبه الحماس الموجود لتطوير هذا القطاع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا