• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حالات غسيل الكلى في «عبيد الله» تتجاوز الـ17 ألفاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 مارس 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

يراجع نحو 130 مصاباً بالفشل الكلوي شهرياً، قسم الكلى في مستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله بصورة منتظمة بإجمالي 2801 مراجع في السنة، بحيث وصلت حالات الغسيل الكلوي خلال العام 2015 إلى 17444.

وأكد الدكتور عبد الله النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية خلال مؤتمر الكلى السنوي الذي نظمته طبية رأس الخيمة في جامعة الطب والعلوم الصحية أن مرض الكلى من أمراض العصر الشائعة، لذا لا بد من التصدي له والتعرف على مستجداته.

وأضاف النعيمي أن أهمية المؤتمر تكمن في توعية الأطباء والمتخصصين بالمستجدات الحديثة في أمراض وزراعة الكلى والفشل الكلوي في مختلف المراحل العمرية وتزويدهم المستجدات الحديثة من ناحية وكيفية استخدام الأدوية والأجهزة الحديثة من ناحية أخرى ،إضافة إلى منع حدوث المرض والوقاية منه، متوقعا أن يسهم المؤتمر الطبي في رفع أداء الأطباء المشاركين من خلال تبادل الخبرات والتجارب في عالم أمراض ومشاكل الكلى، وإضافة علاقات مباشرة مع الجمعيات العالمية المتخصصة مما يحقق فرصاً أكبر لتبادل الأفكار والخبرات والعمل على رفع مستوى الرعاية الصحية المقدمة لمرضى الكلى وتثقيفهم صحياً تجاه تلك الأمراض ومسبباتها وطرق علاجها.

وأوضح أن لابد من علاج مريض السكر علاجاً دقيقاً للحفاظ على مستوى السكر في الدم في حدود الأرقام الطبيعية بصفة منتظمة، أما عن مرضى ارتفاع ضغط الدم فلابد من التزام العقاقير الطبية والمتابعة السليمة للمحافظة على المعدل الطبيعي لضغط الدم، ومن الضروري ألا يتناولوا أي عقاقير من دون استشارة الطبيب، لأن هناك الكثير من الأدوية لها أضرار سامة بالكلى، مثل أدوية الروماتيزم والمسكنات، حيث يؤدي استخدامها لفترة طويلة إلى الفشل الكلوي.

وأضاف: إن التحدي الأكبر في مواجهة أمراض الكلى يتلخص في الوقاية منها وتقليل عدد الأشخاص المصابين وذلك عن طريق السيطرة على العوامل ذات العلاقة بحدوثها، مثل الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم والعوامل المناعية إضافة إلى التشخيص المبكر والعلاج الفعال للمرض، منوها بأن قسم الكلى في مستشفى ابراهيم بن حمد عبيد الله من الأقسام الرائدة في علاج أمراض الكلى في الدولة في وقت تتسع وحدة غسيل الكلى إلى ما يقارب خمسة وعشرين جهازا تلبي حاجة مرضى الإمارة.

بدورهم، أوضح أطباء من منطقة رأس الخيمة الطبية أن المؤتمر الطبي سيخدم طاقم الأطباء في الإمارة بشكل خاص ومرضى الكلى بشكل عام، خاصة أن المؤتمر سيسهم وبشكل كبير في رفع أداء الأطباء المشاركين، في وقت يتناول في كل عام أوراق عمل متنوعة حول آخر مستجدات الطب والعلم في أمراض الكلى وتأثير الأمراض المتنوعة على الكلى والعلاقة بين أمراض القلب والكلى والعناية بمريض الكلى ما قبل الغسيل وتأثير بعض الأمراض المزمنة على الكلى، مثل IGA وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض