• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الفن الخليجي العربي المعاصر.. حوار بين الشرق والغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 فبراير 2007

سلمان كاصد:

لمناقشة الفن الخليجي العربي المعاصر عقد سعادة محمد خلف المزروعي المدير العام لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث وهدى كانو مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون وكارين أدريان فون روكيس أمينة ورئيسة مشروع معرض لغة الصحراء والنحات العراقي محمد غني حكمت وجوناثان رسيل الأستاذ المساعد لتعليم الفن في جامعة زايد في أبوظبي وساندرا خوري من مجلة ''شواطئ'' نيابة عن صباح العباسي المدير التنفيذي ومدير تحرير المجلة وعلي خضرا رئيس تحرير مجلة ''كانفاس'' مؤتمراً ثقافياً أمس الأول في قصر الإمارات في أبوظبي، حضره السفير الأندونيسي وعبدالحكيم معتوق المستشار الإعلامي الليبي.

تبادل الأفكار

وفي كلمته بالمؤتمر حول (دعم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث للفن والثقافة) أكد سعادة محمد خلف المزروعي على روح التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي في قوله: لقد عملت دول مجلس التعاون الخليجي في السنوات الخمس على رفع مستوى اهتماماتها بالشأن التراثي والثقافي للمنطقة، وتطوير استراتيجياتها الهادفة لتعزيز وتشجيع الإنتاج والإبداع في الثقافة والفنون وخاصة من حيث تنظيم الأنشطة والفعاليات الثقافية وتوفير البنى التحتية اللازمة.

كما أكد أيضاً أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تسخر اليوم كل طاقاتها لإيلاء الدعم اللازم للفنانين والمبدعين العرب وتحقيق التواصل والتفاعل الدائم مع رواد المشهد الفني، وفتح الحوارات معهم لتبادل الأفكار والرؤى والقناعات من خلال تنظيم الندوات المختصة وورش العمل ذات الصلة وذلك بهدف الوصول لنتائج واستراتيجيات موضوعية تسهم بشكل فاعل في تحقيق نهضة شاملة للفن المعاصر في المنطقة وخاصة من خلال احتضان الأعمال والمعارض الفنية، وتقديم مختلف أشكال الدعم الترويجي والإعلام اللازم، فضلاً عن العمل على توثيق الأعمال الفنية العربية ونشر المطبوعات والمراجع.

المشهد الفني ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال