• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

سيتي رابع العمالقة في «القارة العجوز»

ثلاثي الكرة الذهبية يرفع معنويات «البلو مون» قبل لقاء إشبيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

محمد حامد (دبي)

تلقى مان سيتي دفعة معنوية هائلة قبل مواجهته المرتقبة في دوري أبطال أوروبا أمام إشبيلية الإسباني، والتي تقام ضمن مواجهات الجولة الثالثة لمرحلة المجموعات، فقد وقع الاختيار على 3 من نجومه في القائمة التي تضم 23 نجماً رشحهم الفيفا ومجلة فرانس فوتبول للحصول على لقب أفضل لاعب في العالم، وهؤلاء النجوم هم سيرجيو أجويرو، ويايا توريه، وكيفين دي بروين.

واللافت في إنجاز سيتي أنه جعل النادي رابعاً في قائمة ترشيحات الكرة الذهبية، حيث كانت الصدارة للبارسا بـ 6 لاعبين، ثم الريال ثانياً بوجود 5 لاعبين، ثم البايرن ثانياً مكرراً بـ 5 لاعبين، ويأتي مان سيتي خلف الثلاثي العملاق الذي يتصدر المشهد الكروي في القارة العجوز.

مان سيتي بهذا الإنجاز المعنوي، سوف يخوض مباراة الليلة، وبقية مباريات مرحلة المجموعات في دوري الأبطال بمعنويات عالية، في محاولة لكسر الحاجز النفسي في البطولة القارية، حيث لا ينقص الفريق أي من مقومات المنافسة على اللقب القاري، وخاصة فيما يتعلق بمهارات وقدرات عناصره.

مان سيتي متصدر الدوري الإنجليزي، استعاد عافيته في المباريات الأخيرة بالبريميرليج عقب الانتكاسة المفاجئة أمام توتنهام في مباراة شهدت هزيمته برباعية مقابل هدف، لينجح بعدها في الفوز على نيوكاسل بسداسية مقابل هدف، واستمر على تألقه ليكتسح بورنموث بخماسية مقابل هدف، في مؤشر يؤكد تعافيه وعودته إلى أفضل مستوياته وعروضه.

ثلاثي مان سيتي الذي دخل قائمة الترشيحات للحصول على الكرة الذهبية، لم يمنحه تفوقاً معنوياً على المستوى القاري بحلوله رابعاً بعد البارسا والريال والبايرن فحسب، بل جعله النادي الأفضل في إنجلترا، فقد حظي أرسنال بوجود لاعب واحد فقط في الترشيحات وهو أليكسيس سانشيز، كما أن البلجيكي إيدين هازارد هو الممثل الوحيد لتشيلسي. ولم لم يتمكن أي لاعب من مان يونايتد أو ليفربول من فرض نفسه على قائمة الـ 23 نجماً، في ظل تراجع أداء ونتائج كل منهما في الفترات الأخيرة وغيابهما عن المشاركة في دوري الأبطال أو المنافسة الحقيقية على الدوري الإنجليزي.

ويمكن القول إن وجود يايا توريه في قائمة أفضل 23 لاعباً في العالم بعد ساعات من اعترافه بأنه يعاني من تجاهل الصحافة الإنجليزية له، هو المكافأة التي ساقها له القدر، كما أنه اللاعب الأفريقي الوحيد في قائمة ترشيحات كرة الفيفا الذهبية، وهو الذي يسيطر بجدارة على جائزة أفضل لاعب أفريقي في السنوات الأخيرة، مما يعني أن الجهات الرسمية الراعية لكرة القدم أكثر إنصافاً للنجم الإيفواري من الصحافة والإعلام.

أما النجم البلجيكي دي بروين، فقد تم ترشيحه بعد تألقه مع فولفسبورج الألماني الموسم الماضي، ولكنه أصبح محسوباً على مان سيتي في توقيت الإعلان عن قائمة ترشحيات كرة الفيفا الذهبية، ويأتي ترشيح دي بروين رداً على حملة التشكيك في قدرات اللاعب بعد انتقاله إلى مان سيتي، فقد أشارت الصحافة البريطانية إلى أنه لا يستحق أن يكون ثانياً في قائمة الصفقات الأغلى في تاريخ البريميرليج بعد أنخيل دي ماريا، إلا أنه يواصل التألق في صفوف «البلو مون» بتسجيل 4 أهداف في 6 مباريات.

أما سيرخيو أجويرو المرشح هو الآخر للكرة الذهبية والغائب عن موقعة الليلة أمام إشبيلية بسبب الإصابة، فإنه يعد اللاعب الأكثر تأثيراً في تاريخ مان سيتي، فقد سجل 115 هدفاً في 175 مباراة، وهو الأكثر قدرة على مشاركة ميسي ورونالدو في النجومية وفقاً لما قاله مانويل بيليجريني المدير الفني لسيتي، إلا أن حمى الإصابات أعاقت مسيرته كثيراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا