• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

يتجاوز حجمه 200 مليار جنيه سنوياً

الحكومة المصرية تعد استراتيجية جديدة لتطوير قطاع التجارة الداخلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 يناير 2013

محمود عبدالعظيم (القاهرة) ـ انتهى جهاز تنمية التجارة الداخلية في مصر من إعداد استراتيجية جديدة تستهدف تطوير قطاع التجارة الداخلية الذي يتجاوز حجمه 200 مليار جنيه سنويا بعد التشوهات العديدة التي تعرض لها هذا القطاع الحيوي على مدار العامين الماضيين بسبب الانفلات الأمني وتضخم ظاهرة الباعة الجائلين مما تسبب في خسائر فادحة للقطاع الرسمي المنظم العامل في مجال التجارة الداخلية.

وتأتي هذه الخطوة مدفوعة برغبة جهاز تنمية التجارة الداخلية في الإسراع بتطوير القطاع استعدادا لاستقبال استثمارات أجنبية ـ خليجية على وجه الخصوص ـ تعتزم دخول هذا المجال في الفترة القادمة وأبرزها إعلان مجموعة «الفطيم» المالكة للعلامة التجارية «كارفور» في الشرق الأوسط اعتزامها استثمار عشرة مليارات جنيه في مجال تجارة التجزئة في مصر خلال السنوات الثلاث القادمة.

وجاء إعلان «الفطيم» بعدما تسربت أنباء حول مفاوضات تجريها المجموعة مع مجموعة «منصور» لشراء سلاسل محال «مترو كاش أند كاري» و«خير زمان» في صفقة قدرتها مصادر السوق بنحو 400 مليون دولار «2,7 مليار جنيه» حيث ستخصص «الفطيم» بقية مبلغ المليارات العشرة لتنفيذ خطة توسع جغرافي لسلسلة محلات «كارفور» واستكمال الجوانب الترفيهية ومحال التجزئة في مشروع «كايرو فستيفال سيتي» الذي تنفذه المجموعة في منطقة القاهرة الجديدة وتستعد لافتتاح المرحلة الأولى منه خلال العام الجاري.

ويتزامن مع إعلان مجموعة الفطيم اعتزام مجموعة «ماكرو» الألمانية ضخ نحو 300 مليون دولار كاستثمارات جديدة لافتتاح فرعين جديدين في مصر بين عامي 2013، 2014 بعد النجاح الذي أحرزته المجموعة الألمانية في مصر منذ دخولها السوق في العام 2008.

وتمارس الغرف التجارية ومنظمات الأعمال ضغوطا على الحكومة المصرية لتنشيط خطة تطوير التجارة الداخلية بسبب الخسائر التي تعرضت لها الشركات العاملة في هذا المجال في الشهور الأخيرة وتعثر مشروع إنشاء المجمعات التجارية في المحافظات بسبب مشكلات تتعلق بتوفير الأراضي أو نقص التمويل.

محاور رئيسية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا