• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

شاركت بجناح ضم أبرز الجهات العاملة بالقطاع

«أبوظبي للسياحة والثقافة» تستعرض مقوماتها السياحية في معرض جدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

استعرضت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مع عدد من شركائها مقوماتها السياحية في معرض «جدة الدولي للسياحة والسفر» الذي يختتم أعماله اليوم، وبمشاركة 170 عارضاً يمثلون 20 دولة، وينتمون إلى القطاعات الحكومية المتمثلة بوزارات وهيئات السياحة من وجهات متميزة وشركات من القطاع الخاص.

وتأتي مشاركة الهيئة كراعٍ رئيس في هذا المعرض الذي يعد أحد المعارض الرائدة في منطقة الخليج العربي التي تحظى باهتمام محلي ودولي، عبر جناح خاص يضم عدداً من أبرز الجهات العاملة والمعنية بصناعة السياحة في إمارة أبوظبي، بما في ذلك شركات طيران وفنادق ومنتجعات ومعالم ومرافق ترفيهية ووكالات تنظيم الجولات والبرامج السياحية وشركات لإدارة الوجهات.

وتعمل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة من خلال الجناح على الترويج للإمارة وتنشيط الحركة السياحية فيها وجذب السياح والزوار إليها للاطلاع على مقوماتها السياحية المتميزة، بما يسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي على خريطة السياحة العالمية، وبخاصة أنها من خلال تواجدها في المعرض تبرز الوجه الحضاري المشرق للدولة، ومدى التطور الهائل الذي تشهده إمارة أبوظبي على وجه الخصوص في قطاع السياحة. كما خصصت الهيئة جوائز للزوار عبر سحوبات على تذاكر سفر وحجوزات في أرقى فنادق الإمارة للرابحين.

وقال سلطان المنصوري، مدير مكتب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في السعودية: «يوفر معرض جدة الدولي للسياحة والسفر منصة مثالية للتعرف إلى أحدث التوجهات في قطاع السياحة، والتواصل مع المعنيين والخبراء وشركات السياحة المتخصصة، إلى جانب دراسة المستجدات الراهنة وفرص التعاون المشترك لتنظيم الجولات السياحية في أبوظبي، أو استضافة الأحداث والفعاليات المهمة عالمياً والتعريف بالمنتجات والمعالم الترفيهية التي نقدمها للزوار من مختلف دول العالم».

وأوضح أنّ هذه المشاركة أصبحت تكتسب أهمية كبيرة عاماً بعد عام، مثمناً الدور الكبير الذي تلعبه الهيئات والمؤسسات السياحية الحكومية والمحلية الخاصة والعامة من أجل تقديم الملامح السياحية لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام، والتعريف بالتطورات الحديثة التي شهدتها الدولة، وذلك من أجل المحافظة على الحضارة والتقاليد الموروثة.

وأوضح المنصوري أنّ مشاركة الهيئة في المعارض والفعاليات المتخصصة، منحت زخماً لخطط ومشاريع الهيئة المستقبلية للنهوض بالقطاع السياحي في الإمارة والترويج له على المستوى العالمي والخليجي بشكل خاص.

ولفت إلى أن أبوظبي تمتلك فرصاً سياحية كبيرة، بالاعتماد على المقومات الطبيعية والشواطئ الجميلة والبيئة الخصبة والانفتاح الاقتصادي والتنوع في المنتج السياحي، إلى جانب توافر أهم عنصر جاذب وهو مدى التقارب بين العادات والتقاليد والثقافة في المجتمعين الإماراتي والسعودي.

يذكر أنّ جناح أبوظبي بالمعرض عكس التطور المتواصل في البنية التحتية للسياحة الفاخرة والعائلية وأنشطة المؤتمرات والاجتماعات والحوافز في أبوظبي، خاصة وأنه عرض للمجموعة الجديدة من مرافق الضيافة الفاخرة ومشاريع تحديث وتطوير المنشآت الحالية التي تسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة مفضلة، وتفتح المزيد من آفاق النمو أمام صناعة السياحة في إمارة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا