• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

أسبــوع المـــرور الخليجـــي.. تـوعيــــة بطــرق السـلامـة.. والتزام بقوانين السير والمرور

قـــرارك يحدد مصـيرك

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 مارس 2016

استطلاع: منى الحمودي، جمعة النعيمي، ناصر الجابري

تنطلق فعاليات أسبوع المرور الخليجي كل عام بشكل جديد يواكب المستجدات لضمان التأكيد على سلامة قائدي المركبات ومستخدمي الطريق بدول «التعاون»، وتحقيق أعلى مستويات السلامة وخفض نسب الوفيات والإصابات والحوادث سنوياً. وتحتفل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بفعاليات أسبوع المرور لدول المجلس‬ ، حيث تشكل لجان من الجهات ذات الصلة تتولى مهمة الإعداد‬ ‫لهذا الأسبوع بما يكفل له النجاح ويحقق الغايات المبتغاة. وكما هو معتاد سنوياً تستعد وزارة الداخلية بالتعاون والتنسيق مع الوزارات‬ ‫والهيئات الحكومية والشركات الخاصة ذات الصلة، وتعد مجموعة من فعاليات بهدف زيادة‬ ‫الوعي المروري بين المواطنين والمقيمين إدراكاً لخطورة المشاكل المرورية من النواحي‬ ‫الاقتصادية والاجتماعية، وما تسببه من خسائر بشرية ومادية.

‫يأتي شعار‬ «‬قرارك يحدِّد مصيرك» في إطار حملات التوعية الإعلامية والميدانية المكثفة‬ ‫بهدف إقامة أسبوع المرور للتوعية بالمشاكل المرورية وما ينتج عنها من‬ ‫أضرار بشرية ومادية ومن خلال حملات التوعية والفعاليات الأخرى المصاحبة يتم تسليط‬ ‫الضوء على مواطن الخطأ والقصور وطرق معالجتها.‬

زيادة التوعية

قال حمد أحمد باوزير‫:‬ لابد من زيادة التوعية المجتمعية والتثقيف بأهمية وضرورة التقيد بالقيادة الصحيحة والالتزام بقواعد السير والمرور، والأمن والصحة والسلامة، وعدم التهاون واللامبالاة من قبيل البعض الذين لا يتعظون ولا يهتمون بحملات التوعية عن حوادث السير والمرور، حتى يتعرضوا لحادث أليم‫، بسبب انشغالهم بهواتفهم الخلوية أو متابعة رسالة نصية أو ما شابه ذلك.

وأضاف: أن أسبوع المرور تذكير للمجتمع بأهمية الانضباط والمحافظة على التقيد بقوانين وتعليمات السير والمرور، كما أن الحوادث مستمرة ولن تقف، على الرغم من وجود الحملات التثقيفية والتوعية، إذ يجب من زيادة الوعي الداخلي والالتزام بالقيادة السليمة، لأنها جزء أساسي في حياة المجتمعات كافة. وتابع: إن موضوع القيادة إضافة هامة وخاصة في أسبوع المرور إلى جانب أنها تعتبر لمسة حضارية تعاد سنويا، وأنه لابد من احترام الطريق والسائقين الآخرين والإمارات بحاجة لأبنائها، وبالتالي يتعين على أبناء المجتمع الالتزام والانضباط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا