• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تغنى بمفاهيم «جسر الهارموني» في مركز دبي للكتاب

جاسون كوشاك.. يعزف اكتشافاته الروحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

نوف الموسى (دبي)

اختيار الجلوس ومشاركة عازف البيانو جاسون كوشاك، الذي يصنع حواره عبر معزوفات موسيقية، يصف فيها مدى الدقة المتناهية لحساسية ذبذبات الصوت في العلاقة بين روح العازف والحضور التام للمستمع، يقودنا كمتابعين، إلى أهمية استشفاف اللغة الموسيقية، في الحياة اليومية، وإعادة قراءة أبعادها ضمن مجموعات محلية مهتمة، ورصد الأبعاد الاجتماعية والفكرية للفرد المتذوق. ورغم الاهتمامات المختلفة، في الكيانات الثقافية، كمركر دبي الدولي للكتاب، المنظم لفاعلية اللقاء مع جاسون كوشاك، والحديث عن مفاهيم «جسر الهارموني»، فإن إعادة إنتاج الاهتمام بالموسيقى، يظل في مستوى بعيد عن الصناعة الخاصة بتطور علاقة الأفراد بمنظومة العزف نفسها. وقد استمر احتفاء كوشاك بمفردات الطاقة الروحية الناتجة عن الموسيقى ودورها في اكتشافنا لذواتنا، يتصدر أهم المحاور النقاشية، مفسراً فعل (المقامات) العربية، وأوجه التواصل بالنوتات الغربية. يؤمن كوشاك بمبدأ تعلم قواعد الموسيقى، أو ما أسماه بـ«نحو» اللغة الموسيقية، والذي من شأنه أن يساهم في تعزيز الشعور بعمق العزف واكتشافاته النوعية، مؤكداً على مسألة الاستماع، قائلاً: «في دارسة الموسيقى العربية، مثلاً، يتطلب منك الاستماع إلى المقام، والشعور به، وفهمه، ومن ثم تنتقل لمرحلة الكتابة والتأليف الموسيقي». ويُعد مقام «الحجاز» الأقرب إلى روح كوشاك، كما أوضح، والذي يرى أن تعلم القواعد يسهل رحلة انتقال الطاقة عبر الموسيقى، المبنية على العازف وآلته، والمستمعين.

ولد جاسون كوتشاك في مدينة «ليون» في فرنسا، وتلقى تعليمه في مدرسة «وستمنستر» ودرس العزف الكلاسيكي على البيانو في الكلية الملكية وجامعة «إدنبرة»، وساهمت أعماله، في العديد من الأعمال الخيرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا