• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

"كومسكوب" تعتزم دخول أسواق الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 فبراير 2007

دبي- الاتحاد: أعلنت ''كومسكوب''، الشركة العاملة في مجال حلول الربط والكابلات المخصصة لشبكات الاتصالات، عن عزمها دخول أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إثر تحقيقها عائدات عالمية بلغت 1,4 مليار دولار أميركي خلال العام 2006 كما تتوقع تحقيق 1,7 مليار دولار لعام .2007 وفي هذا الإطار، قامت ''كومسكوب'' بتعيين ''يوروستار''، الشركة العاملة في مجال حلول وأنظمة استقبال البث الفضائي، موزعاً رسمياً لمنتجاتها في منطقة الشرق الأوسط.

وقال فيكاس كابور المدير الإقليمي لمنطقة جنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة ''كومسكوب'' الدولية في الولايات المتحدة: ''تعتبر خطوة دخولنا أسواق الشرق الأوسط نقطة تحول في استراتيجتنا الرامية إلى توسيع نشاطاتنا. ويسرنا التعاون مع شريك إقليمي رائد مثل ''يوروستار''، حيث إنها تعد أكبر موزع لعدد من أبرز العلامات التجارية في مجال حلول البث الفضائي وتتمتع بمكانة متميزة في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا. وفي ضوء حضور ''يوروستار'' القوي وفهمها الواضح لمتطلبات السوق، نتوقع ارتفاع أرقام مبيعاتنا وترسيخ مكانة شركتنا في المنطقة التي تشهد طلباً متنامياً على حلول الربط والكابلات ذات الجودة العالية''.

وقال راجو تي. جثواني رئيس مجلس إدارة مجموعة ''يوروستار'': ''يسرنا التعاون مع شركة رائدة مثل ''كومسكوب''، حيث تتيح لنا اتفاقية التوزيع الإقليمي الجديدة تعزيز مستوى القيمة المقدمة الى قائمة عملائنا من الشركات. وسنبذل قصارى جهدنا لمساعدة ''كومسكوب'' في خلق سوق قوية لمنتجاتها من حلول الربط السلكية واللاسلكية عالية الجودة في منطقة الشرق الاوسط''.

وتعد شركة ''كومسكوب''، أكبر شركة على مستوى العالم في مجال الكابلات المحورية ذات النطاق الموجي الواسع والمزود الأول عالمياً للكابلات المزدوجة وأسلاك الألياف الضوئية متميزة الأداء التي توفر حلول اتصال فائقة السرعة وعالية الكفاءة. وتجمع الشركة في عملها بين الخبرة التقنية المعمقة والتطبيقات التكنولوجية الحديثة وجودة التصنيع العالمية لتلبية متطلبات العملاء من حلول الاتصالات السلكية واللاسلكية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال