• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الهاملي وابن خادم يطمئنان على البعثة

منتخبنا «للقوى» يدخل أجواء مونديال الدوحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 أكتوبر 2015

الدوحة (الاتحاد) وضع مدربو ألعاب القوى لمساتهم النهائية على استعدادات لاعبينا لخوض منافسات في بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الإعاقة والمقامة في ملعب نادي قطر الرياضي بالعاصمة القطرية الدوحة، والتي تستمر حتى نهاية الشهر الجاري بمشاركة 1300 لاعب ولاعبة يمثلون 94 دولة، حيث أجرى منتخبنا الوطني للمعاقين تدريبه الأول وسط أبطال العالم مؤكدين مضيهم وعزيمتهم في انتزاع الميداليات، حيث دخلوا أجواء البطولة مبكراً.واطمأن محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد رياضة المعاقين على بعثة منتخبنا، مؤكداً خلال اتصال هاتفي أن الإمارات تترقب فوز لاعبيها وليس المشاركة فقط، مشيراً إلى أن الاتحاد يتابع سير مجريات البطولة وسيسخر كل الإمكانات للاعبين حتى يضمن لهم الفوز.وفي اتصال مماثل، اطمأن الدكتور طارق سلطان بن خادم نائب رئيس الاتحاد حفز خلاله الجميع من جهاز إداري وفني ولاعبين قائلاً: الشارع الرياضي بأكمله ينتظر الإنجاز ورفع علم الدولة في هذا المحفل العالمي الكبير، الذي يعد محطة مهمة وكبيرة قبل المشاركة في أولمبياد ريودي جانيرو 2016. وأقيمت البطولة لأول مرة عام 1994 في برلين ونظمت ست مرات، حيث تقام البطولة كل عامين وتستضيف نستختها السابعة قطر، ورصدت اللجنة البارالمبية الدولية 214 ميدالية لهذا المحفل العالمي وأقيمت البطولة في بلدان متعددة منها المملكة المتحدة عام 1998 وهولندا 2006 ونيوزيلندا 2011 وآخرها في مدينة ليون الفرنسية 2013 والنسخة القادمة ستقام بلندن 2017. إلى ذلك، اطلع ذيبان سالم المهيري رئيس البعثة وأحمد سالم المظلوم مدير المنتخب على آخر استعدادات أبطالنا لخوض التحدي خلال اجتماعهم مع الأجهزة الفنية حيث أكد المدربون جاهزية فرسان الإرادة للمشاركة في الحدث، مبينين أن جميع اللاعبين دخلوا أجواء الحدث.وطالب الأجهزة الفنية بمضاعفة الجهد خلال الأيام القليلة المقبلة وترك بصمة عن رياضة المعاقين الإماراتية في هذا المحفل العالمي المهم. وقال ذيبان سالم المهيري: «نتطلع لإنجاز نثلج به صدورنا بعد الجهد الذي بذل الفترة الماضية من مراحل الإعداد للمشاركة في هذا المحفل العالمي حيث نتطلع لتحقيق نتائج نعزز به مكانة رياضة المعاقين التي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام في أعقاب الاهتمام الكبير الذي تجده من قيادتنا الرشيدة، والتي وفرت كل مقومات النجاح لهذه الفئة الفاعلة في المجتمع».وأضاف: «الثقة كبيرة في أبطالنا على الرغم من صعوبة المنافسة التي تضم أبطالاً لهم ثقل وزنهم في مسابقات الميدان والمضمار، وأشار إلى أن الأيام المقبلة تتطلب جهداً كبيراً من اللاعبين لتحقيق الهدف المطلوب حيث ينبغي عليهم التركيز. وتابع: «نتطلع أن يحقق أبطالنا أرقاماً جيدة، وخاصة أن مثل هذه البطولات فرصة ذهبية لأبطالنا لإبراز مواهبهم آملاً أن تحقق هذه المشاركة أهدافها المنشودة. من جهته، أكد عبيد الزعابي مدرب بطلنا الأولمبي محمد القايد أن البطولة تعد أهم محطة هذا العام، مشيراً إلى أن هذه المشاركة سيقف عندها الجميع لمعرفة آخر التطورات الخاصة بمستويات اللاعبين». وقال: «أبطال العالم موجودون في مجموعة القايد، وهذا سيشكل نقطة كبيرة ومنافسة شرسة نأمل أن يكون بطلنا من ضمن الثلاثة الأوائل، مضيفاً أن جميع اللاعبين على استعداد كامل حيث إنه لم يتبقَّ الكثير نظراً لاقتراب المحفل الأولمبي المرتقب في ريودي جانيرو». وتابع: «بعد المشاركة الناجحة التي خاضها القايد في عالمية سوتشي بحصوله على على ذهبية 100 متر وفضيتين 400 متر و800 وبرونزية 200 متر استمر في برنامجه التدريبي منذ اليوم الأول لوصوله أرض الوطن، وأكد أن البرنامج التدريبي مستمر بشكل تصاعدي، ونأمل أن نحقق كل ما هو جديد». من جهته، تحدث الدكتور ثاني عبدالرحمن الكواري، رئيس اللجنة المحلية المنظمة والأمين العام للجنة الأولمبية القطرية عن إنجازات بطلتنا ثريا الزعابي، وقال: «ثريا الزعابي هي قدوة ممتازة للفتاة في الوطن العربي، ونحن سعداء بمشاركتها في هذا المحفل العالمي حيث إنها تعد قدوة للفتاة من ذوي الإعاقة، ونحن بدورنا نسلط الضوء على مثل هذه النماذح التي لابد أن تكون مثالاً يحتذى به من أجل رفع مستوى الوعي حول رياضة ذوي الإعاقة، مما يساعد على كسر الحواجز وتغيير المفاهيم». وقال: «على الرغم من إعاقتها لكنها ثابرت واستمرت لتصبح أول إماراتية تشارك في الألعاب الأولمبية للمعاقين». سوداني: الظاهري جاهز الدوحة (الاتحاد) أكد رضا سوداني مدرب اللاعب راشد الظاهري استعداد بطلنا لخوض تحدي سباق 200 و400 و800 و1500. وقال: «مثل هذه البطولات العالمية تحتاج إلى الكثير من الإعداد، مبيناً أن فئة الظاهري تعد من أصعب الفئات، وهناك العديد من الأبطال يشاركون في هذه التظاهرة العالمية حيث تشارك العديد من الدول التي لديها أبطال عالميون في سباق الكراسي المتحركة، مؤكداً أن البطل راشد الظاهري قدر التحدي والمسؤولية الملقاة على عاتقه لرسم صورة طيبة عن رياضة المعاقين بالدولة». وأضاف: «بطلنا مصمم على الوصول إلى أفضل ترتيب على الرغم من حصوله على أرقام تأهيلية لريودي جانيرو 2016». ترويسة-9 يراهن لاعبو منتخبنا في مشاركتهم في بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الإعاقة على الخبرات التي حصلوا عليها في مشاركاتهم المتعددة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا