• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الهلال يتجاوز أحداث المقصورة وأوتوفستر يراقب القطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

ينطلق غدا الأسبوع الثاني للدوري السوداني الممتاز بعد أن شهدت فعاليات الأسبوع الأول تصدر الهلال بفارق الأهداف عن المريخ. كما شهد الأسبوع الأول ستة انتصارات لكل من الهلال على الميرغني وبأربعة أهداف دون رد، والمريخ على جزيرة الفيل بثلاثة أهداف نظيفة، والموردة على الأمل عطبرة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، والخرطوم 3 على حي العرب بورتسودان بهدفين والأهلي مدني على هلال الساحل، ومريخ الثغر على اتحاد مدني بهدف.

وينطلق الأسبوع الثاني بلقاء يجمع بين المريخ والأهلي مدني بأم درمان يوم الإثنين، فيما يلتقي الهلال بالموردة يوم الأحد المقبل بإستاد الهلال، بينما تجرى يوم الإثنين أربعة مواجهات، حيث يلتقي جزيرة الفيل بالاتحاد مدني بود مدني، والميرغني وحي العرب بمدينة كسلا، وهلال الساحل والأمل عطبرة ببورتسودان، والخرطوم 3 ومريخ الثغر بالخرطوم.

من ناحية اخرى عقدت لجنة رأب الصدع داخل مجلس الهلال اجتماعا أمس الأول برئيس الهلال صلاح أحمد إدريس، حيث استمعت إلى رؤيته في أشكال الصراع الدائر ووعد اللجنة بدعم الفريق والقيام بمهامه في المرحلة المقبلة. في الوقت نفسه، رفض أعضاء مجلس الهلال دعوة رئيس المجلس لعقد اجتماع لمجلس الإدارة أمس الأول حيث تعلل عدد منهم بضرورة تجاوز آثار أحداث المقصورة بين أمين الخزينة ونائبه قبل عقد اجتماع المجلس، خوفا من امتداد الصراع إلى طاولة المجلس. وبات من المنتظر أن يعقد مجلس الهلال اجتماعه وسط اهتمام رسمي وشعبي بعد أن خاطب هاشم هارون، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة أطراف الصراع، ودعا إلى عقد اجتماع يضم مجلس الهلال بكامل هيئته، لتجاوز آثار الصراع.

وفي استطلاع مع عدد من أقطاب الهلال ظهر مدى رغبة الأهلة في تجاوز آثار الصراع قبل مباراة الزمالك المرتقبة، فيما طالب عدد من الأهلة بذهاب مجلس الهلال، إذا ما افتقد أدنى مقومات الانسجام والتآلف، في الوقت الذي يحتاج فيه الفريق للدعم المعنوي والمادي، في إطار إعداده للبطولة الأفريقية.

وبدأ الألماني أوتوفيستر، مدير الجهاز الفني لفريق المريخ رحلة إعداد خاصة لاستكشاف فريق القطن التشادي الذي يواجه المريخ في مستهل مشواره في البطولة الكونفدرالية، في مطلع مارس المقبل، حيث وقف أوتوفيستر على معلومات أساسية عن الفريق التشادي الذي أحدث مفاجأة كبرى بإقصائه للأهلي الليبي في تمهيدي الكونفدرالية، عندما خسر أمامه بالعاصمة التشادية إنجمينا، بهدف رغم أن الأهلي الليبي حقق الفوز في طرابلس بهدفين مقابل هدف. وصول القطن التشادي إلى هذه المرحلة يؤكد بأنه فريق يملك مقومات تحقيق المفاجأة.

الكرة السودانية ليس لديها رصيد كبير في مواجهة الكرة التشادية، رغم أن تشاد من دول الجوار السوداني وآخر مواجهة للكرة السودانية أمام التشادية خاضها الهلال أمام فريق العاصفة التشادي واستطاع عبوره بسهولة رغم خسارته بإنجمينا بهدف دون مقابل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال