• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

أزمة ليل على مائدة الاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

قال الاتحاد الاوروبي لكرة القدم إن لجنة الانضباط التابعة له ستناقش الأحداث التي وقعت في مباراة ليل مع ضيفه مانشستر يونايتد في ذهاب دور 16 لبطولة دوري ابطال اوروبا في اجتماعها الاعتيادي القادم يوم 22 مارس المقبل.

وقال الاتحاد الاوروبي في بيان ان اللجنة ستنظر في ''احتمال حدوث انتهاكات فيما يتعلق باجراءات الأمن والسلامة التي يضعها الاتحاد الاوروبي من جانب النادي صاحب الارض وكذلك في مزاعم إتيان جماهير الفريقين سلوكيات غير لائقة''.

وأهدت ركلة حرة مباشرة مثيرة للجدل نفذها رايان جيجز فريق مانشستر يونايتد الانجليزي الفوز على مضيفه ليل الفرنسي بهدف مقابل لا شيء، وسدد جيجز الركلة بينما كان مدافعو ليل يستعدون لعمل الحائط البشري من اللاعبين الا ان الحكم احتسب الهدف في الدقيقة 83 مما اثار غضب الفريق الفرنسي الذي هدد بالانسحاب من الملعب احتجاجا على ذلك. وكان يونايتد محظوظا في الحفاظ على التعادل قبل احرازه الهدف اذ سجل ليل هدفا لكنه لم يحتسب بعد مرور ساعة من المباراة لان بيتر اودوموينجي الذي سجل الهدف دفع قلب دفاع يونايتد نيمانيا فيديتش. وأضاع الفريقان العديد من الفرص في بداية الشوط الثاني المثير. وتقدم ليل بعد المباراة بشكوى رسمية الى الاتحاد الاوروبي. وقال كلود بويل مدرب ليل انه لا يعرف نتيجة الشكوى من التحكيم التي قدمها للاتحاد الاوروبي، وأضاف للصحفيين ''أعتقد ان مانشستر افتقد بالفعل للعب النظيف''.

لكن اليكس فيرجسون مدرب مانشستر قال ان الركلة الحرة التي احتسبت قبل نهاية المباراة بست دقائق نفذت كما يقول القانون وانه يشعر بالاشمئزاز بسبب رد فعل الفريق الفرنسي صاحب الارض على الهدف.

وأضاف ''ما رأيناه في الملعب أمر مخز لأن هذه ليست كرة قدم وقد شجع الجهاز الفني لليل اللاعبين على الخروج من الملعب وهذا استفزاز للحكم وجعل الجو المحيط بالملعب يتسم بالعداء''.

ورفض بويل هذه الملاحظات وقال ''لا أفهم لماذا يتورط (فيرجسون) في مثل هذه التعليقات''.

وأضاف ''رغم ذلك فاننا لا ينبغي ان نبدأ جدلا وهذه التعليقات هي احدى حيل فيرجسون المعتادة''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال