• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الأسـرة الأهـلاوية تودع شــايفر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

محمد حمصي:

ودعت الأسرة الأهلاوية مدربها الألماني شايفر في حفل كبير أقامته مساء أمس الأول بقاعة الـ )ض.ة.ذ( بالملعب الرئيسي. وجاء الحفل معبراً ومؤثراً في نفس الوقت سواء من خلال الكلمات التي ألقيت أو تلويح المدرب بيده لادارة وجماهير النادي أثناء مغادرته الملعب مع رفيقه موسى بابا.

وفي ليلة الوداع حرص ثاني جمعة أمين السر العام ورئيس لجنة كرة القدم على الاشادة بجهود المدرب الألماني ومساعده قائلا بأن الانسان لا يستطيع التعبير عن شعور المجموعة في مثل هذا الموقف وشريعة الانسان أن يكون هناك اختلاف بالرأي والفكر لكن تبقى العلاقة قائمة وأضاف ثاني جمعة: نحن واثقون بأن شايفر وبابا خرجا من النادي الأهلي وقلباهما معلقان بالنادي وقد تركا بصمات واضحة وعلاقتهما بالأهلي ستبقى ويكفي أنهما تركا ذكريات جميلة وهما في النهاية من ضمن الأسرة الأهلاوية.

ورد شايفر على كلمة أمين السر العام مقدماً الشكر لادارة وجماهير النادي على تعاونهم معه وتوفير كل الأجواء له لإنجاح مهمته مؤكداً بأن انجاز الدوري في الموسم الماضي كان أحد ثمار هذا التعاون. وقال شايفر بأن علاقته ستستمر مع الفريق وأسرة النادي مشيراً الى أن المستقبل سكيون للفريق الأهلاوي وأضاف بأن عدد اللاعبين الدوليين قد ارتفع الآن وهم فخورون بذلك وعليهم مواصلة العمل للوصول الى ما يتمناه الأهلي مؤكداً بأنه سيبقى أحد أصدقاء الأهلي رغم انتهاء مهمته.

واستطرد شايفر قائلا بأن التركيز يجب أن ينصب حول اعادة الفريق للمركز الذي يتناسب مع إمكانياته والتأكيد على أن الحظ لم يخدمتهم في الدور الأول متمنياً أن يرد الفريق في مباراة اليوم مع الجزيرة ويكمل انتصاراته.

وقدم شايفر الشكر لادارة النادي وللقطب الأهلاوي خليفة بن سليمان على وقوفه ومساندته للفريق وكذلك لأمين السر العام ثاني جمعة رئيس لجنة كرة القدم وللمشرف داوود محمد والاداري حمدون والمدرب الحالي رشيد بن محمود واللاعبين متمنياً لهم التوفيق والنجاح. وبدوره قدم مساعده موسى بابا الشكر للادارة واللاعبين قائلا بأن كل الآراء السابقة التي كان أطلقها الجهاز الفني كلها كانت من أجل مصلحة الفريق وأن العلاقة يجب أن تستمر مؤكداً بأن الدور الآن على اللاعبين بأن يعيدوا الفريق الى مكانته السابقة. وتحدث الاداري حمدون نيابة عن اللاعبين قائلا بأن أسرة النادي قضت موسمين مع شايفر وسيبقى جزءاً من هذه الأسرة ويكفي أنه ساهم بحصول النادي على درع الدوري بعد 26 عاماً من الانتظار وكل الشكر له ولمساعده موسى بابا على الجهود المبذولة. بعد ذلك قامت ادارة النادي واللاعبان أحمد شاه وسالم خميس قائدا الفريق بتقديم هدايا تذكارية للمدرب ومساعده.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال