• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  06:10    وكالة الأنباء السعودية :التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن يقول إن روسيا تجلي موظفي سفارتها ورعاياها من العاصمة صنعاء        06:11    وكالة الأنباء السعودية:التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن يقول إن طائرة روسية غادرت مطار صنعاء وعلى متنها موظفو السفارة الروسية    

الأهلي يرتب الأوراق الدفاعية في مواجهة الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

محمد حمصي:

يبدأ الأهلي اليوم مرحلة المدرب المغربي رشيد بن محمود في أعقاب الاستغناء عن الألماني شايفر. وتمثل مباراة الجزيرة تحدياً كبيراً للفريق بعد سلسلة من الهزائم استدعت مثل هذا التغيير لإنقاذ ما يمكن إنقاذه والعودة به إلى المكانة التي تليق بسمعته.. وسيضطر رشيد بن محمود إلى إعادة ترتيب أوراقه الدفاعية نتيجة لإصابة الظهير الأيسر عبيد خليفة وطرد الظهير الأيمن خالد محمد في مباراة الشارقة، حيث من المنتظر أن يدفع ببعض الوجوه المعروفة مثل حمدان قاسم وعبدالله شاه ومحمود قاسم العائد من الإيقاف بعد انتهاء عقوبته من قبل اتحاد كرة القدم وفي الهجوم استعاد الفريق كل أوراقه بعد شفاء فيصل خليل والإيراني فرهاد مجيدي ومشاركتهما في آخر تدريبين بشكل مكثف.

وبناء على ذلك يتوقع أن تضم التشكيلة الأساسية علي سعيد في حراسة المرمى، وبدر ياقوت، ومحمد قاسم، وعبدالله شاه، أو محمود قاسم بالإضافة إلى الظهير الأيسر حمدان قاسم وفي الوسط مارتن بارودي وسالم خميس وحسن علي إبراهيم وأمامهم محمد سرور ثم فيصل خليل وفرهاد مجيدي في خط الهجوم، هذا وقد أدى الفريق تدريبه الأخير مساء أمس باستاد خليفة بنادي العين استعداداً للمباراة. وصرح المدرب رشيد بن محمود بأن بطولة الكأس عزيزة عليهم وقد غابت عنهم ثلاثة مواسم ويتطلعون لاستعادة اللقب وتعويض ما فاتهم هذا الموسم وأكد بن محمود أن التركيز كل التركيز انصب حول تجهيز اللاعبين نفسياً بعد الهزائم المتتالية التي حدثت في الدوري، والتي أملت عليهم القيام بهذه الخطوة علاوة على معالجة الأخطاء التي واكبت تلك المباريات.

وقال ابن محمود إن الفوز في مباراة اليوم يعني لهم الكثير، ومن شأنه أن يغير الصورة التي ظهر فريقه في الدوري.

وذكر بن محمود بأن المدرب الألماني شايفر بذل جهداً كبيرا خلال مشواره مع الفريق لكن الحظ عانده في الدور الأول، واعداً بتقديم مباراة كبيرة تليق بالفانيلة الحمراء.

وقال ابن محمود إن الجزيرة فريق كبير جدير بالاحترام، ويجب أن يعملوا له ألف حساب، وعلى هذا الأساس عكف طوال الأسبوع الحالي على مشاهدة شريط مباراته الأخيرة مع الشعب للوقوف على نقاط القوة والضعف ووضع الطريقة المناسبة لإيقاف مفاتيح اللعب والخروج بنتيجة إيجابية.

واعتبر نجوم الفريق المباراة بمثابة انطلاقة جديدة للفانيلة الحمراء وقال سالم خميس إن اللاعبين سيحرصون على تغيير الصورة السابقة وتقديم العرض الذي يليق بهم مع ترجمته بنتيجة إيجابية، وأضاف أن الفريق تجاوز مرحلة الإحباط، ولديه تصميم قوي على المضي قدماً في بطولة الكأس والمنافسة على لقبها لتعويض النتائج التي حدثت في الدورة الأول للدوري.

وقال محمد سرور إن الأهلي مطالب أكثر من أي وقت مضى بتغيير الصورة السابقة وإثبات جدارته كبطل للدوري في الموسم الماضي وكمنافس دائم على البطولات، وأضاف أن الفرق الكبيرة تستطيع أن تتجاوز المراحل الحرجة بسرعة، وأن تستعيد نغمة الفوز آملاً في أن تكون مباراة اليوم هي البداية الحقيقية للفريق الأهلاوي. أما اللاعب الإيراني فرهاد مجيدي فإنه لم يخرج عن هذا الإطار عندما أكد أنه لا خيار أمامهم سوى تحقيق الفوز وتعويض نتائج الدوري، آملاً أن يستمر الفريق في مشواره بالكأس ويحصل على اللقب. وذكر مجيدي أن مباريات الكؤوس تختلف عن الدوري، ولديهم تصميم قوي على تقديم العرض الذي يليق بهم، والذي يؤهلهم لتحقيق الفوز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال