• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

طهران تسعى لحل أزمة تمويل بناء مفاعل بوشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

طهران - ا.ف.ب: أعلن نائب رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية محمد سعيدي أمس أن إيران مستعدة لدفع اموال لمساعدة الشركة الروسية ''اتومستروي اكسبورت'' المكلفة بناء محطة بوشهر النووية الايرانية على اتمام هذه الاعمال. وقال سعيدي ان ''الشركة الروسية تواجه مشاكل سيولة لاخراج المعدات من المصنع وطلبت من ايران مساعدة مالية''. واضاف ''لارسال المعدات الى ايران اننا مستعدون لتحمل تكاليف عملية النقل لتتم في اسرع وقت ممكن''. ونفى مجددا اتهامات الشركة الروسية التي أكدت أن إيران جمدت الدفع لبناء محطة بوشهر. وأكد سعيدي أن وفداً إيرانياً سيزور روسيا في الايام المقبلة لايجاد حل لهذه المشكلة.

وطلبت الشركة الروسية أمس الأول من شركائها توقيع ''ملحق'' للعقد في محاولة لتسوية مشاكل التسديد من قبل ايران. واتهمت الشركة الروسية الايرانيين بتجميد الدفع لبناء المحطة بعد قرار طهران بتسديد هذه المبالغ باليورو وليس بالدولار. وقالت الشركة الروسية إن ''تغيير العملة التي يتم بموجبها الدفع غير ممكن الا بعد توقيع الطرفين ملحقا للعقد''. وأضاف البيان أن ''شركة اتومستروي اكسبورت ارسلت الى الطرف الايراني كل الوثائق الضرورية للاتفاق على شروط الدفع وانها على استعداد لتوقيع هذه الوثائق في اسرع وقت''. واكدت وكالة الطاقة الذرية الروسية الفيدرالية ان موسكو قد تتأخر في ارسال الوقود النووي الى محطة بوشهر بسبب مشاكل دفع من الجانب الايراني. وينص الجدول الذي وافقت عليه روسيا وايران في 2006 على وضع محطة بوشهر قيد الخدمة في سبتمبر 2007 وان ارسال الوقود النووي سيحصل قبل ذلك بستة اشهر مبدئيا.