• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في ختام التمرين العسكري «رعد الشمال»

خادم الحرمين: عازمون على ردع قوى الشر.. محمد بن زايد: رؤيتنا شاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 مارس 2016

الرياض، حفر الباطن (وام، ووكالات) أعرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، عن فخره بالتضامن العربي والإسلامي في «رعد الشمال»، مؤكداً العزم على ردع قوى الشر والتطرف، ومحاربة الإرهاب. جاء ذلك في «تغريدة» له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أمس، بعد ساعات قليلة من حضوره عرضاً عسكرياً لمناورات رعد الشمال في حفر الباطن. ونظمت القوات العسكرية المشاركة في رعد الشمال عرضاً عسكرياً في حفر الباطن، شمال شرق السعودية، بحضور الملك سلمان وعدد من قادة الدول العربية والإسلامية. وشاركت في مناورات رعد الشمال العسكرية 20 دولة عربية وإسلامية، بالإضافة إلى قوات درع الجزيرة، ما جعلها الأكبر في تاريخ المنطقة بعد قوات حرب الخليج الثانية. ويعتبر تمرين رعد الشمال الأكبر والأضخم عدداً وعتاداً في منطقة الشرق الأوسط، كما أنه شمل أجهزة متطورة في أسلحة المدفعية والدبابات ومنظومات الدفاع الجوي، كما شكل رسالة مفادها بأن الدول المشاركة صف واحد لمواجهة التحديات. ودون خادم الحرمين: «فخورون هذا اليوم بتضامننا في #رعد_الشمال، وأن يشاهد العالم عزمنا جميعاً على ردع قوى الشر والتطرف، ومحاربة الإرهاب». إلى ذلك، أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عمق الروابط التاريخية، ومتانة العلاقات الاستراتيجية مع المملكة العربية السعودية الشقيقة. وقال سموه بمناسبة حضوره العرض العسكري الذي أقيم أمس في ختام التمرين العسكري «رعد الشمال» في المنطقة الشمالية من المملكة العربية السعودية: «إن التعاون العسكري الوثيق بين البلدين، هو صمام أمان في وجه أية تحديات قد تهدد المنطقة». وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة، تمتلكان رؤية شاملة تجاه التحديات التي قد تواجه المنطقة، وفق استراتيجية تعاون وتنسيق مشترك». وأشار سموه إلى أن مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في مناورات «رعد الشمال» العسكرية على أرض المملكة العربية السعودية الشقيقة، هي ترجمة لسياستها الثابتة القائمة على الانخراط الفاعل في أي جهد يهدف إلى التعاون، وتنسيق الجهود لحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة. وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالتمارين العسكرية التي نفذت في المملكة العربية السعودية بمشاركة 20 دولة، وجعلها إحدى أهم وأكبر المناورات العسكرية على المستوى العالمي، وما أظهرته هذه التمارين من استعداد وإمكانات عسكرية متطورة، وقدرات عالية على تطبيق خطة التمرين، وتناسق فاعل بين القوات العسكرية من مختلف الدول. وأكد سموه أن التدريبات المشتركة بين قوات من 20 دولة تختلف من حيث عقائدها العسكرية وخططها التدريبية والأسلحة التي تستخدمها، مثلت فرصة ثمينة لتبادل الخبرات، بما يسهم في رفع القدرة على التنسيق فيما بينها من ناحية وتعزيز كفاءتها القتالية من ناحية أخرى. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «إن هذا الحشد العسكري الكبير على أرض المملكة العربية السعودية، يؤكد ثقة العالم بالسياسات الحكيمة للمملكة، وعملها المستمر من أجل السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، وقدرتها على أن تكون عامل توحيد لجهود الدول والتنسيق فيما بينها للتعامل مع الواقع الإقليمي والدولي المتغير والمضطرب»، مشيراً سموه إلى أن مناورات «رعد الشمال» تكشف عن أن دول المنطقة قادرة على تحويل التحديات إلى فرص من خلال تعاونها وتنسيق قدراتها، ووضع الأسس القوية لعمل جماعي فاعل ومستدام في مواجهة المخاطر المشتركة. ولفت سموه إلى أن المخاطر والتهديدات التي تواجه المنطقة، تتغير باستمرار من حيث حجمها وطبيعتها ومصادرها والقوى التي تقف وراءها، وأهداف هذه القوى والأساليب التي تستخدمها، ما يفرض على جيوش المنطقة أن تكون في أقصى درجات الاستعداد والقابلية للتعامل الفاعل مع أي تهديدات جديدة، من خلال التدريبات المشتركة، وتطوير التكتيكات والخطط العسكرية، خاصة مع التطور الكبير الحادث في التكتيكات العسكرية في العالم على مستوى الأسلحة والخطط، ونوعية الحروب. وأشار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى أن مناورات «رعد الشمال» رسالتها الأساسية هي أن هذه الدول المشاركة فيها تتعاون على حماية أمنها وحدودها ومكتسباتها وسلامة أراضيها، وتعمل على رفع استعدادها العسكري في ظل بيئة إقليمية ودولية تحتاج إلى أقصى درجات الحيطة والاستعداد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض